تقرير: الاقتصاد الإيراني دخل مرحلة ”الأزمة الحقيقية“

تقرير: الاقتصاد الإيراني دخل مرحلة ”الأزمة الحقيقية“

المصدر: إرم نيوز

رأى تقرير أمريكي أن الاقتصاد الإيراني دخل مرحلة الأزمة الحقيقية، في ظل ارتفاع التضخم وتدهور العملة المحلية.

وقال معهد سياسات الشرق الأوسط، في تقرير له، إن ”معدل التضخم في إيران وصل إلى مستويات خطيرة ببلوغه 40%، فيما خسرت العملة المحلية نحو 70% من قيمتها العام الماضي، ما تسبب بتراجع القدرة الشرائية للأفراد بشكل كبير“.

وأضاف التقرير أن ”الاقتصاد الإيراني دخل مرحلة الأزمة الحقيقية نتيجة السياسات الحكومية الخاطئة“، مضيفًا أن ”وعود ثورة عام 1979 لمعالجة البطالة والفقر كانت مجرد شعارات لم يتحقق أي منها“.

وأشار إلى أن ”أكثر من 30% من الإيرانيين يعيشون الآن تحت خط الفقر، فيما يقف عدد كبير منهم يوميًا في طوابير لساعات طويلة لشراء اللحوم المدعمة“.

وتابع أن ”القادة الإيرانيين يدركون هذه الأوضاع الخطيرة، لكنهم بدلًا من تنفيذ إصلاحات حقيقية لمعالجة الفساد وسوء الإدارة، التي تعتبر المسؤول الرئيسي عن تدهور الاقتصاد، خنقوا الإمكانيات والموارد الاقتصادية الكبيرة لبلادهم من خلال سياسات فاشلة منذ انطلاق الثورة، فيما لا يزالون يلومون العقوبات على تلك الأوضاع“.

واعتبر أن ”القادة الإيرانيين لم يعودوا قادرين على إقناع شعبهم بأن تدهور الأوضاع كان نتيجة العقوبات وعوامل خارجية أخرى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة