برلماني إيراني: ”سوء الإدارة“ وراء أزمتنا الاقتصادية وليس العقوبات

برلماني إيراني: ”سوء الإدارة“ وراء أزمتنا الاقتصادية وليس العقوبات

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

أكد برلماني إيراني بارز، أن الأزمة الاقتصادية التي تشهدها بلاده، ناجمة في الأساس من ”سوء الإدارة من الداخل“، نافيًا في الوقت ذاته أن تكون العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران، المسبب الرئيسي لتلك الأزمة.

وقال علاء الدين بروجردي خلال كلمته الثلاثاء أمام البرلمان، إن ”حجم الدور الأمريكي في أزماتنا الاقتصادية رغم جميع العقوبات يُمثل من 20 إلى 30%، بينما الجزء الأبرز من الأزمة يتمثل في الأعباء المفروضة على شعبنا وسوء الإدارة في الداخل“، وفقًا لما ذكرت وكالة أنباء فارس.

وأضاف رئيس لجنة الأمن القومي السابق، أن ”مواطنينا يواجهون مشكلات عديدة في الإدارات الحكومية والهيئات القضائية، فمثلًا إنجاز أعمالهم ومصالحهم يستغرق أسابيعًا وشهورًا وربما سنوات، فيما يعد وضعنا الاقتصادي معاكسًا للغاية“.

وأشار إلى أنه ”رغم ما حققنا في المجالات النووية والعلمية، إلا أن هناك حلقة ضعيفة تدعى الاقتصاد، فاقتصادنا بحاجة إلى ثورة اقتصادية، يجب إعادة النظر في أنظمتنا المصرفية وما تبعه من انعدام ثقة المواطنين في هذه الأنظمة“.

وتشهد إيران أزمات اقتصادية غير مسبوقة ازدادت حدتها عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي في أيار/ مايو الماضي، وإعادة فرضها العقوبات على طهران.

ويُعد تراجع قيمة العملة المحلية وارتفاع الأسعار في ظل زيادة معدل التضخم والبطالة، ضمن أبرز الأزمات الاقتصادية التي تعيشها إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com