العقوبات الأمريكية تشل بنسبة كبيرة قطاع إنتاج السيارات في إيران

العقوبات الأمريكية تشل بنسبة كبيرة قطاع إنتاج السيارات في إيران

المصدر: طهران-إرم نيوز

انخفض إنتاج السيارات في إيران بنسبة 72% في كانون الأول/ ديسمبر الماضي؛ بسبب العقوبات التي أعادت فرضها الولايات المتحدة على طهران عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي في أيار/ مايو الماضي.

ووفقًا لبيانات وزارة الصناعة والتعدين والتجارة الإيرانية التي نشرتها يوم الثلاثاء، فقد انخفض إنتاج السيارات في البلاد من 136 ألفًا و828 في كانون الأول/ ديسمبر 2017 إلى 38 ألفًا و275 في الفترة نفسها من العام 2018.

ويعد إنتاج السيارات الذي تتولاه شركتا “إيران خودرو” و”سايبا” المملوكتان للحكومة الإيرانية، أحد الركائز الأساسية للاقتصاد الإيراني.

ووفقًا للأرقام التي نشرتها وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا”، فإن معدل إنتاج الحافلات انخفض إلى نسبة 92%، وفي كانون الأول/ ديسمبر 2018، تم إنتاج 12 حافلة فقط الشهر الماضي في البلاد، بينما تم إنتاج 136 حافلة في الفترة نفسها من العام 2017، وكان أكبر انخفاض في قطاع السيارات.

وأضافت وزارة الصناعة والتعدين والتجارة الإيرانية أن الانخفاض والتراجع في إنتاج السيارات شمل أنواع المركبات مثل الشاحنات والسيارات الصغيرة.

وتستهدف العقوبات الأحادية التي فرضتها الولايات المتحدة بعد الانسحاب من الاتفاق النووي في 8 أيار/ مايو الماضي، أهم مجالات التوظيف في إيران، وهو قطاع السيارات.

وأوقفت شركات صناعة السيارات الأوروبية مثل بيجو ورينو وسيتروين عملياتها في إيران بسبب العقوبات الأمريكية.

وأعلن وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني محسن صالحي نيا أن توريد قطع الغيار في صناعة السيارات سيتم توفيره من قبل شركة “خودرو إيران”.

وفي 9 أشهر، أي منذ نيسان/ أبريل الماضي، انخفض الإنتاج في قطاع السيارات بنسبة 31% مقارنة بالعام السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع