إيران.. الكشف عن عملية تهريب وقود ضخمة وسط قلق رسمي – إرم نيوز‬‎

إيران.. الكشف عن عملية تهريب وقود ضخمة وسط قلق رسمي

إيران.. الكشف عن عملية تهريب وقود ضخمة وسط قلق رسمي

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

أعلنت السلطات الإيرانية الأربعاء إحباط محاولة تهريب كميات ضخمة من الوقود إلى خارج البلاد.

وكشف عزيز الله ملكي، مدير أمن مدينة هرمزجان جنوب إيران، الأربعاء عما أسماه ”أكبر شحنة تهريب وقود في البلاد“، واعتقال شبكة مهربين على الحدود.

وقال ملكي خلال تصريحات لوكالة أنباء الطلاب الإيرانية ”ايسنا“، إن ”الجهات المختصة تمكنت من ضبط 287 مليون لتر من الوقود قبل تهريبها خارج البلاد“، وسط تزايد عمليات تهريب الوقود بشكل لافت في الآونة الأخيرة.

وأضاف أن ”الأجهزة الأمنية ألقت القبض على شبكة تهريب الوقود في محافظة هرمزجان تضم 12 شخصًا، من بينهم صاحب وأعضاء الشركة الوهمية في العاصمة طهران“.

وكشف المسؤول الأمني عن بعض الأساليب التي يلجأ إليها المهربون، مشيرًا إلى وجود ”أشخاص يُقدمون على شراء كميات كبيرة من المنتجات البترولية في مدينة هرمزجان والمدن الحدودية، ثم يتم تخزين تلك الكميات وبيعها باسم شركات وهمية عن طريق تهريبها في سفن خارج البلاد“.

وكان تقرير إخباري كشف أن عمليات تهريب الوقود في إيران شهدت طفرة كبيرة خلال الأشهر الأخيرة، مبينًا بأن المهربين يلجأون إلى الأساليب غير القانونية لتعويض خسائر قيمة العملة في ظل التراجع الذي تشهده الأسواق الإيرانية.

وذكر التقرير الذي نشرته شبكة ”بي بي سي“ في نسختها الفارسية أكتوبر الماضي أن المناطق الحدودية في إيران سجلت خلال الأشهر الأخيرة عمليات بيع وشراء لبطاقات الوقود بشكل غير مسبوق، لاسيما في محافظة سيستان وبلوشستان المتاخمة للحدود مع باكستان.

وبسبب تزايد حالات التهريب، ظهرت مهنة جديدة في المحافظة، تسمى بمهنة ”حاملي الوقود“، حيث يحصلون على 300 ألف تومان لقاء كل حمولة.

وكان وزير النفط الإيراني، بيجن زنجنه، اعتبر أن تصاعد أزمة تهريب الوقود من إيران إلى الخارج ترتبط بتذبذبات أسعار العملات الأجنبية أمام العملة المحلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com