العراق.. غضب نيابي بعد الكشف عن تلف مليارات الدنانير بسبب الأمطار

العراق.. غضب نيابي بعد الكشف عن تلف مليارات الدنانير بسبب الأمطار

المصدر: محمد عبدالجبار- إرم نيوز

أثار إعلان محافظ البنك المركزي العراقي، علي محسن العلاق، تلف 7 مليارات دينار عراقي، عام 2013، بسبب مياه الأمطار موجة غضب سياسي وشعبي في العراق.

وكشف العلاق خلال جلسة البرلمان التي عقدت، أمس الاثنين، إن “7 مليارات دينار (نحو 6 ملايين دولار) تعرَّضت للتلف نتيجة دخول مياه الأمطار وغرق خزائن مصرف الرافدين عام 2013؛ ما تسببت بوقوع ضرر بالأوراق النقدية”.

وأشار محافظ البنك المركزي العراقي إلى أن “ذلك حدث قبل تسلمه منصب محافظ البنك المركزي”.

وأضاف أن “البنك المركزي تسلم الأوراق التالفة وقام بتعويضها وفرض غرامة على المصرف، وإدارة المصرف قالت إن حادثة التلف قضاء وقدر وطلبت تخفيض الغرامة، وتم تخفيضها، لأنه مصرف حكومي”.

من جهته، أكد النائب عن تحالف الإصلاح والإعمار علي البديري، أن كلام العلاق “ليس منطقيًّا، سيما أنه لم يعلن عن الحادث، الذي وقع سنة 2013 إلا بعد مرور سنوات”.

وقال البديري لـ”إرم نيوز”، إن “أغلب النواب العراقيين لم يقتنعوا بكلام العلاق عن تلف 7 مليارات بسبب الأمطار، خصوصًا أن الحادث لم يكشف عنه في وقته سنة 2013، وتكلم به الآن بعد أن طالبه نواب بكشف حقيقة ما حصل لهذه الأموال”.

وشدد أنه “على محافظ البنك المركزي العراقي تقديم أدلة تثبت أن هذه الأموال فعلًا تلفت ولم تذهب إلى مكان آخر، وهذا ما نخشاه، فهو تعهد بتقديم أدلة تثبت تلف الأموال المذكورة”.

وقال عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي، أحمد حمة رشيد، يوم الثلاثاء، إن “اللجنة المالية البرلمانية طلبت خلال جلسة أمس، من محافظ البنك المركزي تقديم أدلة وبيانات تؤكد تلف 7 مليارات دينار بسبب مياه الأمطار”.

وأضاف أنه “عند استلام البيانات سيتم تدقيقها والتأكد منها لمعرفة صحتها وحقيقة تلف هكذا مبلغ بسبب مياه الأمطار”.

وأشار إلى أن “المعلومات المتوافرة لدينا تقول إن العملة التالفة هي 12 مليار دينار عراقي وليس 7″، مؤكداً أن “الجلسة المقبلة ستشهد مواجهة جديدة مع محافظ البنك المركزي علي محسن العلاق، بعد وصول البيانات الرسمية إلينا والأدلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع