وزير الخزانة الأمريكي: محادثات التجارة مع الصين يجب أن تشمل العملة

وزير الخزانة الأمريكي: محادثات التجارة مع الصين يجب أن تشمل العملة
ستيفن منوتشين وزير الخزانة الأمريكي في نيويورك يوم 15 أغسطس آب 2017. تصوير: بريندان مكدرميد - رويترز

المصدر: رويترز

أبلغ وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، رئيس البنك المركزي الصيني بضرورة أن تكون قضايا العملة جزءًا من أي محادثات تجارية أخرى بين الولايات المتحدة والصين، وأبدى مخاوفه بشأن ضعف اليوان في الآونة الأخيرة.

والصين تحتاج لتحديد “بنود عمل” محددة؛ لإعادة التوازن إلى العلاقة التجارية بين البلدين، قبل أن يمكن استئناف محادثات لتسوية الخلافات.

وناقش وزير الخزانة الأمريكي ومحافظ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) يي جانغ، باستفاضة قضايا العملة على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، في منتجع جزيرة بالي الإندونيسية.

وقال منوتشين عن الاجتماع: “أبديت مخاوفي بشأن ضعف العملة (اليوان)، وإنه كجزء من أي مناقشات تجارية، يجب أن تكون العملة جزءًا من النقاش”.

وقال منوتشين إنه تحدث مع رئيس المركزي الصيني بشأن العوامل الأساسية للسوق التي تقود اليوان للانخفاض أمام الدولار، مضيفًا: “أعتقد أننا تلقينا شرحًا بناءً من وجهة نظره بشأن تلك القضايا”.

ونقلت مصادر مطلعة عن يي قوله، يوم الخميس، إن السياسة النقدية الصينية تمضي في دورة معاكسة لتلك التي لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، الذي يرفع أسعار الفائدة في ظل اقتصاد قوي.

تأتي تصريحات منوتشين بشأن العملة الصينية قبيل النشر المزمع، في الأسبوع القادم، لتقرير وزارة الخزانة بشأن التلاعب في العملة الذي تترقبه الأسواق، وهو أول تقرير منذ هبوط كبير لليوان بدأ في ربيع هذا العام مع تصاعد التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وتراجع اليوان، اليوم، إلى 6.912 مقابل الدولار في الوقت الذي أعلنت فيه الصين عن تحقيق فائض قياسي في تجارتها مع الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول، وهو ما يثير مخاوف من تصاعد الحرب التجارية بين البلدين.

وهبطت العملة الصينية 5.6 % أمام الدولار منذ بداية العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع