بسبب إغلاق 70% منها.. مصانع قطاع غزة تفصل 32 ألف عامل

بسبب إغلاق 70% منها.. مصانع قطاع غزة تفصل 32 ألف عامل

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

أكد الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، أنه تم فصل ما يزيد على 32 ألف عامل من مصانع قطاع غزة خلال الأشهر الماضية، بسبب توقفها عن العمل نتيجة الحصار المفروض على القطاع، منذ ما يزيد على 11 عامًا.

وقال أمين صندوق الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، وضاح بسيسو، في حديث خاص لـ“إرم نيوز“، إن المصانع الموجودة في القطاع تعمل بطاقة تشغيلية لا تتجاوز 15%، في ظل نقص الإمكانيات وعدم توفير سيولة كافية لعملها.

وأضاف أن ”هذه المصانع إن لم تغلق اليوم ستغلق غدًا؛ بسبب الحالة الصعبة التي تمر بها، لذلك اضطرت إلى تسريح ما يزيد عن نصف العمال فيها“، مشيرًا إلى أن عشرات المصانع الموجودة في غزة تم إغلاقها بسبب تدمير عدد كبير منها في الحرب الأخيرة على القطاع، سواء بشكل كلي أو جزئي.

وتابع بسيسو قوله: ”الصناعة في غزة بحالة انهيار كامل، ونحن نتطلع إلى تغيير الأوضاع في القطاع إلى الأفضل“، مشددًا على ضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة وإعادة إعمار ما تم تدميره حتى تتمكن المصانع من العودة للعمل بشكل طبيعي.

وقال: ”في غزة ما يزيد على 240 ألف شاب عاطل عن العمل، والأعداد في ازدياد كل عام، الانهيار الاقتصادي في غزة يتسبب للأسف في انهيار مجتمعي، والمشكلة الأكبر هي عدم قدرة غزة على تصدير منتجاتها إلى الخارج كما كان في السابق، بسبب القيود المفروضة على المعابر“.

وأفاد بسيسو بأن الحصار زاد من صعوبة إدخال المواد الخام للمصانع، بذريعة ازدواجية الاستخدام التي تدعيها إسرائيل، لافتًا إلى أن هذه الأسباب دفعت ما يزيد على 70% منها للإغلاق، منوهًا إلى أن المصانع التي تعمل بشكل جزئي في غزة لا تغطي 25% من قيمة التكلفة التي تنفقها على العمال ومصاريف التشغيل.

وقال بسيسو إن قلة فرص العمل وانتشار البطالة في صفوف الشباب، دفعا الكثير منهم إلى الهجرة والسفر للخارج؛ من أجل البحث عن فرص جديدة توفر لهم حياة كريمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة