أمريكا والصين تتبادلان الضرائب على السلع المستوردة

أمريكا والصين تتبادلان الضرائب على السلع المستوردة

المصدر: فريق التحرير

فرض كلٌّ من الولايات المتحدة والصين، تعريفات جمركيّة جديدة على سلع للدولة الأخرى، يوم الاثنين، في الوقت الذي لم يبدِ فيه أكبر اقتصادين في العالم ما يشير إلى تراجعهما عن نزاع تجاري مرير متصاعد أدى إلى توتّر الأسواق المالية.

وبدأ في الساعة الـ 04:01 بتوقيت غرينتش سريان الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، والرسوم الانتقامية التي فرضتها الصين على منتجات أمريكية بقيمة 60 مليار دولار.

وكان كلٌّ من الدولتين فرض بالفعل تعريفات على سلع للدول الأخرى بقيمة 50 مليار دولار في وقت سابق من العام الجاري.

وتراوحت المنتجات الصينية التي فرضت الولايات المتحدة عليها رسومًا بين المكانس الكهربائية والأجهزة المتصلة بالإنترنت، في حين أن السلع الأمريكية التي استهدفتها الصين تشمل الغاز الطبيعي المسال وأنواعًا معينة من الطائرات.

وعلى الرغم من أن مسؤولًا كبيرًا بالبيت الأبيض قال الأسبوع الماضي، إن الولايات المتحدة ستستمر في التواصل مع الصين من أجل التوصل لوسيلة إيجابية للمضي قدُمًا لم يبدِ أيٌّ من الجانبين استعدادًا للتوصل لحل وسط.

وقال المسؤول الأمريكي يوم الجمعة إنه ”لم يتم تحديد موعد للجولة الثانية من المحادثات“.

وذكرت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ أن الصين قرَّرت عدم إرسال نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه إلى واشنطن هذا الأسبوع. وتتهم بكين واشنطن بعدم الصدق في المفاوضات التجارية.

ويحذر اقتصاديون من أن أيّ نزاع مطوّل سيعطل -في نهاية الأمر- النمو ليس فقط في الولايات المتحدة والصين وإنَّما عبر الاقتصاد العالمي الأوسع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com