مسؤول إيراني: رواتب الموظفين لا تكفي لتغطية نفقاتهم المعيشية – إرم نيوز‬‎

مسؤول إيراني: رواتب الموظفين لا تكفي لتغطية نفقاتهم المعيشية

مسؤول إيراني: رواتب الموظفين لا تكفي لتغطية نفقاتهم المعيشية

المصدر: إرم نيوز

قال مسؤول إيراني، الإثنين، إن رواتب الموظفين والعاملين في دوائر ومؤسسات الدولة أصبحت غير كافية لتغطية نفقاتهم المعيشية، نظرًا لارتفاع أسعار السلع الأساسية.

وأوضح القائم بأعمال وزارة العمل والشؤون الاجتماعية أنوشيروان محسني بندي: ”نظرًا لارتفاع أسعار السلع الأساسية، فإن مقدار حقوق العمل التي يتلقاها الموظفون غير كافية لتغطية نفقات معيشتهم“.

وشدد محسني بندي على ضرورة وضع خطة لحماية العمال والموظفين مع فقدان القوة الشرائية داخل إيران نتيجة العقوبات الأمريكية، لافتًا إلى أن ”حزمة داعمة سوف تطلقها الحكومة قريبًا لدعم الموظفين“.

وتؤكد بعض التقارير الإيرانية أنه ”يجب أن يكون الحد الأدنى لأجور العاملين والموظفين خمسة ملايين تومان (500 دولار تقريبًا) لتغطية تكاليف المعيشية شهريًا“.

وذكر محسني بندي أنه ”في إيران، لم ينجح أحد بعد في تحديد خط الفقر، لذلك لا يمكن الاعتماد على الأرقام التي تنشر في الصحافة الإيرانية“.

وفي الـ 28 من مارس/آذار الماضي، وافق ممثلو العمال وأرباب العمل في المجلس الأعلى للعمال على زيادة 19.8٪ في الحد الأدنى للأجور للعاملين بعد اجتماعات متتالية.

وأطاح البرلمان الإيراني، في مطلع أغسطس/آب الجاري، بوزير العمل والشؤون الاجتماعية علي ربيعي، بعد استجوابه في جلسة للبرلمان، كما صوّت البرلمان، أمس الأحد، على إقالة وزير الاقتصاد والمالية مسعود كرباسيان، خلال استجوابه.

وتواجه حكومة الرئيس حسن روحاني ضغوطًا بسبب الأزمة الاقتصادية المتفاقمة جراء العقوبات الأمريكية وانهيار العملة وارتفاع أسعار المواد الغذائية وباقي السلع الأخرى.

ومن المقرر أن يمثل الرئيس حسن روحاني، صباح الثلاثاء أمام البرلمان، في أول جلسة استجواب في زمن رئاسته بشأن الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد.

وستتركز جلسة استجواب روحاني، حول خمسة محاور هي إخفاق الحكومة في ضبط أسعار السلع والعملة واستمرار العقوبات البنكية وفشل سياسات الحكومة في حل أزمة البطالة والتراجع الاقتصادي وارتفاع أسعار العملات الأجنبية وتراجع قيمة العملة الإيرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com