”دايملر“ الألمانية توقف أنشطتها التجارية في إيران بسبب العقوبات الأمريكية

”دايملر“ الألمانية توقف أنشطتها التجارية في إيران بسبب العقوبات الأمريكية

المصدر: فريق التحرير

أوقفت مجموعة ”دايملر“ الألمانية لصناعة السيارات، أنشطتها التجارية في إيران؛ بعد دخول العقوبات الأمريكية ضد طهران حيز التنفيذ، يوم الثلاثاء.

وقالت المجموعة في بيان لها: ”علقنا أنشطتنا المحدودة أصلًا في إيران؛ امتثالًا للعقوبات المطبقة“، مشيرة إلى أنها ”تراقب التطورات السياسية عن كثب“.

وأكدت ”دايملر“ في بيانها، أنها ”لم تبدأ بعد تصنيع أو بيع شاحناتها في إيران، كما أنها لا تبيع أيًا من سياراتها في السوق الإيرانية“.

وكانت شركة دايملر وقعت في كانون الثاني/ يناير 2016، مذكرات تفاهم مع مجموعتين إيرانيتين لصنع وتسويق شاحنات مرسيدس-بنز، في أول خطوة لها نحو العودة إلى إيران، بعد عقوبات فُرضت لسنوات ضد طهران؛ على خلفية برنامجها النووي.

ويأتي قرار المجموعة الألمانية، في وقت دخلت العقوبات التي أعادت واشنطن فرضها على طهران حيز التنفيذ، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع إيران في 2015.

وتمنع الحزمة الأولى من العقوبات الأمريكية، إيران، من شراء الدولار، وتستهدف صناعات أساسية كالسيارات والسجاد.

ومن المتوقع أن يكون تأثير الحزمة الثانية من العقوبات، التي ستدخل حيز التنفيذ في 5 تشرين الثاني/نوفمبر، أشد وطأة، وهي تستهدف قطاع النفط؛ الذي يعد حيويًا بالنسبة لإيران.