تقرير: روسيا ضد تطوير قطاع النفط الإيراني – إرم نيوز‬‎

تقرير: روسيا ضد تطوير قطاع النفط الإيراني

تقرير: روسيا ضد تطوير قطاع النفط الإيراني

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

ذكر تقرير صدر عن مركز أبحاث أمريكي بأن روسيا، تريد لشركاتها إبرام عقود استثمار في إيران، لاستغلال انسحاب بعض الشركات الغربية بسبب تجدد العقوبات الأميركية، لكنها ضد تطوير قطاعها النفطي، بسبب المنافسة الإيرانية لأسواق روسيا في أوروبا وآسيا.

وأشار معهد سياسات الشرق الأوسط في تقرير نشره مساء أمس الخميس، إلى أن الشركات الروسية أبرمت 10 اتفاقات في مجال الاستكشاف والإنتاج النفطي منذ عام 2012، إذ وصلت قيمة تلك الاتفاقيات بحسب مصادر روسية الى 20 مليار دولار، في حين تقدرها مصادر إيرانية بحوالي 50 مليار دولار.

ويرى التقرير أن الشركات الروسية تريد استغلال خروج شركات النفط الغربية لإبرام عقود جديدة، لكنها مترددة نتيجة عقبات وقيود جيوسياسية ومالية، بسبب العقوبات الأميركية على روسيا.

وقال التقرير: ”حتى الآن لا تزال روسيا مترددة في الاستثمار في قطاع الغاز الإيراني، باستثناء مشروع أنبوب الغاز الذي شاركت به شركة غاز بروم، لإمداد باكستان بالغاز الإيراني… وسبب هذا التردد هو أن روسيا لن تساعد دولة تنافسها على أسواق الغاز في جنوب غرب آسيا والشرق الأقصى، في الوقت الذي تتصاعد فيه المنافسة بين المورٌدين.“

وأوضح بأن روسيا وإيران تسعيان إلى زيادة التعاون فقط، لانهما تتعرضان للعقوبات الأميركية، ولذلك عليهما نبذ المنافسة الجيوسياسية بينهما، والعمل مع بعضهما بعضًا، مضيفًا بأنه من غير الواضح عمّا اذا كان ذلك التعاون سيستمر طويلًا، وأن روسيا قد تسعى الى فرض شروط على إيران في مجال التعاون في قطاع الطاقة.

وأضاف ”تعتبر روسيا أكبر مورٌد نفطي لاروبا، ولذلك ليس من مصلحتها تطوير قطاع الطاقة الإيراني، إلى درجة أن يصبح هذا القطع قادرًا على منافسة روسيا في الأسواق الأوروبية… والحقيقة هي أن روسيا ترغب في أن ترى انخفاضًا في إنتاج إيران.“

ولفت التقرير إلى أنه ”من المرجح بأن تكون الشركات الروسية، مهتمة في الاستثمار في أنشطة غير نفطية في إيران مثل القطاع النووي، في حين قد ترغب بعض الشركات مثل روزنفت في استغلال أي هبوط في صادرات النفط الإيرانية لتعزيز مبيعاتها للصين والهند.“

واعتبر التقرير أن إيران قد تضطر للرضوخ لـ“النزوات“ الروسية في المدى القصير نظرًا لعدم وجود خيارات أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com