اقتصاد

الفلبين تدرج خمسة مطالب جديدة قبل توقيع مذكرة التفاهم مع الكويت
تاريخ النشر: 04 مايو 2018 15:48 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2018 16:09 GMT

الفلبين تدرج خمسة مطالب جديدة قبل توقيع مذكرة التفاهم مع الكويت

الأزمة بين البلدين زادت حدتها مؤخرًا عقب الكشف عن فريق تابع للسفارة الفلبينية في الكويت يعمل على تهريب عاملات من منازل الكويتيين.

+A -A
المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أعلن وزير الخارجية الفلبيني آلان كايتانو، اليوم الجمعة، أن بلاده طالبت الكويت بالموافقة على خمسة مطالب جديدة قبل توقيع مذكرة التفاهم بين البلدين ورفع الحظر عن إرسال العمالة المفروض منذ أشهر.

وتأتي المطالب الجديدة، بعد أيام من إعلان الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، إيقاف التصريحات التصعيدية، واتخاذ نهج لطيف مع الكويت، مع استمرار المحادثات بين البلدين، حفاظًا على المصالح المشتركة.

وتضمّنت المطالب الجديدة التي اشترطت الفلبين الوفاء بها قبل رفع الحظر ”مساعدة 120 من العمال الفلبينيين الذين استنجدوا بالسفارة الفلبينية في الكويت، والسماح لما بين 600 إلى 800 عامل فلبيني موجودين في الملاجئ بالعودة إلى منازلهم، وعدم اتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين من أجل مغادرة الكويت بعد انتهاء المهلة الممنوحة من الحكومة، والسماح للدبلوماسيين الفلبينيين المتهمين بالاختطاف بالمغادرة إلى بلادهم، وأخيرًا توجيه اتهامات ورفع قضايا ضد أصحاب العمل المسيئين“، وفقًا لصحيفة ”القبس“ الكويتية.

وحول قضية تهريب العمالة من المنازل والتي أثارت الأزمة الدبلوماسية بين البلدين مؤخرًا، فقد ذكر الوزير كايتانو أن ”38 عملية إنقاذ أجريت في الكويت، 35 حالة أجريت بالتنسيق مع الحكومة الكويتية، في حين الثلاث حالات الأخرى لم يتم خلالها التنسيق مع السلطات الكويتية، لأنها كانت تستوجب التصرف بشكل عاجل“.

ويذكر أن الأزمة بين البلدين، والتي بدأت منذ شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، زادت حدتها مؤخرًا عقب الكشف عن فريق تابع للسفارة الفلبينية في الكويت يعمل على تهريب عاملات من منازل الكويتيين، الأمر الذي اعتبرته الكويت ”انتهاكًا لسيادتها“.

وكانت الكويت قد ألقت القبض على عدد من أعضاء فريق التهريب، واتخذت عدة إجراءات رسمية بعد نشوب الأزمة من خلال تقديم مذكرتي احتجاج رسمي على تصريحات مسؤولين فلبينيين، وتصرفات بعض العاملين في السفارة الفلبينية، إضافة إلى مطالبة السفير الفلبيني بمغادرة أراضيها واستدعاء سفيرها في الفلبين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك