رويترز: مصر تستهدف خفض دعم المواد البترولية والكهرباء

رويترز: مصر تستهدف خفض دعم المواد البترولية والكهرباء
A female employee works alongside a male colleague at a petrol station in Cairo, Egypt, February 24, 2016. A petrol station in the Egyptian capital Cairo hires women to work as attendants - until now, petrol stations were staffed almost exclusively by men. Picture taken February 24, 2016. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: رويترز

أظهرت وثيقة حكومية، اليوم الثلاثاء، أن الحكومة المصرية تستهدف خفض دعم المواد البترولية في البلاد بنحو 26% ودعم الكهرباء 47% في مشروع موازنة السنة المالية المقبلة 2018-2019.

وأظهرت الوثيقة التي أشارت إليها ”رويترز“، أن حجم الدعم المستهدف في الموازنة الجديدة يبلغ 89.075 مليار جنيه (5.03 مليار دولار) انخفاضًا من حوالي 120.926 مليار جنيه مستهدفة في 2017-2018.

ويبلغ الدعم المقدر للكهرباء في السنة المالية الجديدة التي تبدأ في أول تموز/ يوليو، 16 مليار جنيه انخفاضًا من 30 مليار جنيه متوقعة في 2017-2018.

وتقدمت الحكومة بمشروع الموازنة العامة للدولة إلى مجلس النواب في آذار/ مارس على أن يتم إقراره قبل نهاية حزيران/ يونيو.

ورفعت مصر أسعار المواد البترولية مرتين في فترة زمنية لا تتجاوز العام آخرهما في حزيران/ يونيو الماضي.

وتسعى مصر لتطبيق إصلاحات مثل تدشين نظام للبطاقات الذكية لمراقبة الاستهلاك في محطات الوقود وتوزيع إسطوانات غاز الطهي من خلال بطاقات التموين التي تحصل بموجبها الأسر على سلع بأسعار مدعمة. لكن هذه الإجراءات لم تطبق فعليًا حتى الآن.

وبدأت مصر في تموز/ يوليو 2014 خطة لتحرير أسعار الكهرباء على مدى خمس سنوات؛ لكنها أمدتها لتنتهي من دعم الكهرباء في حزيران/ يونيو 2022.

كما أظهرت الوثيقة أن الحكومة المصرية تعمل على زيادة دعم السلع التموينية بنحو 5% في السنة المالية 2018-2019 إلى 86.175 مليار جنيه.

ورفعت مصر قيمة الدعم التمويني الموجه للمواطن أكثر من مرة خلال الفترة الماضية.

وتدعم مصر نحو 68.8 مليون مواطن من خلال نحو 20.8 مليون بطاقة تموين، وتخصص الحكومة 50 جنيهًا شهريًا لكل مواطن مقيد في البطاقات التموينية لشراء سلع ضرورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com