في تصعيد جديد بالحرب التجارية.. ترامب يلوح بضربة جديدة ضد الصين

في تصعيد جديد بالحرب التجارية.. ترامب يلوح بضربة جديدة ضد الصين

المصدر: الأناضول

اقترح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فرض 100 مليار دولار إضافية كرسوم جمركية على الصين، إضافة لـ50 مليار أقرها البيت الأبيض بالفعل.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها ترامب، الخميس.

وذكر الرئيس الأمريكي، أنه تم تحديد مئات المنتجات الصينية خلال هذا الأسبوع، مثل أجهزة التلفزيون ذات الشاشات المسطحة والأجهزة الطبية، التي يمكن أن تخضع لتعريفات جمركية إضافية.

وفرضت الصين، رسومًا إضافية بلغت 50 مليار دولار على عدد من المنتجات الأمريكية.

وردًا على ذلك، قال ترامب: ”بدلًا من معالجة سوء سلوكها، اختارت الصين إلحاق الضرر بمزارعينا ومصنعينا“.

وكشف ترامب، أنه أصدر تعليماته لممثل التجارة الأمريكي، روبرت لايتهايزر؛ لتحديد إذا كان هناك ما يبرر إضافة 100 مليار دولار كرسوم جمركية، ”وإذا كان الأمر كذلك، يتم تحديد المنتجات التي ستفرض عليها هذه التعريفات“.

وكان ترامب، أكد الأربعاء، أن بلاده ليست في حرب تجارية مع الصين، معترفًا بخسارة واشنطن تلك الحرب منذ سنوات، بسبب من سماهم ”الحمقى“.

وقال ترامب في تغريدة عبر ”تويتر“: ”تسبب أشخاص حمقى غير مؤهلين لتمثيل الولايات المتحدة الأمريكية في خسارتنا تلك الحرب مع الصين“.

وأوضح أنه ”بسبب هؤلاء أصبح لدينا عجز تجاري قيمته 500 مليار دولار أمريكي سنويًا، إضافة إلى خسائر قيمتها 300 مليار دولار بسبب سرقة حقوق الملكية الفكرية“.

وفي وقت سابق، قال نائب وزير التجارة الصيني وانغ شوفين إن بلاده لا تريد حربًا تجارية مع الولايات المتحدة، لكنها مستعدة لها إذا أرادت واشنطن ذلك.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقد الأربعاء: ”لا يوجد منتصر في الحرب التجارية، لكننا لا نخاف هذه الحرب، إذا أراد أحد محاربتنا فسنكون هناك“.

إلا أنه أكد أن بلاده ”لا تزال مستعدة للحوار والمفاوضات“.

وتزايدت المخاوف مؤخرًا، لاسيما بين مستثمرين من اندلاع حرب تجارية وشيكة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

والأحد الماضي فرضت الصين تعريفات جمركية إضافية تصل إلى 25% على 128 منتجًا أمريكيًا.

جاء ذلك، ردًا على إقرار الولايات المتحدة، الشهر الماضي، مرسومًا يقضي بفرض تعريفات جمركية إضافية وقيود استثمارية على الصين قد تبلغ 60 مليار دولار.

وفي 23 مارس/ آذار الماضي، تقدمت واشنطن بشكوى لدى منظمة التجارة العالمية ضد الصين، واتهمت بكين بسرقة حقوق الملكية الفكرية للأمريكيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة