القلق بشأن الزكاة يضغط مجددًا على بنوك السعودية

القلق بشأن الزكاة يضغط مجددًا على بنوك السعودية

المصدر: رويترز

أنعشت قفزة لأسهم ”جي.إف.إتش“ المالية بورصة دبي اليوم الإثنين، بينما هبطت أسهم البنوك السعودية للجلسة الثانية، بسبب القلق بشأن التزاماتها المتعلقة بالزكاة.

وأغلق مؤشر سوق دبي مستقرًا، لكن سهم ”جي.إف.إتش“ صعد 6.6 %، وشكل أكثر من ثلث إجمالي حجم التداول في البورصة، بعدما قالت الشركة إن جاسم الصديقي الرئيس التنفيذي لمجموعة أبوظبي المالية، انتُخب رئيسًا لمجلس إدارتها.

ولم توضح الشركة السبب وراء هذا التطور، لكنه ربما يشير إلى تعاون أوثق بين مجموعة ”جي.إف.إتش“ المالية ومجموعة أبوظبي المالية، التي تملك حصة تبلغ حوالي 50 % في ”شعاع كابيتال“، التي ارتفع سهمها 1.8 %.

وأجرت ”جي.إف.إتش“ و“شعاع“ محادثات اندماج العام الماضي، لكن المفاوضات انهارت في يونيو/ حزيران.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 %، مع هبوط أسهم 9 بنوك من 12 بنكًا مدرجًا، وانخفض سهم مصرف الراجحي 1.3 %.

ويوم الخميس الماضي، شهدت  مطالبات الزكاة قفزة بأثر رجعي، تواجهها البنوك السعودية، وفي الأسبوعين الماضيين، كشفت بنوك سعودية كبيرة عن أن الهيئة العامة للزكاة والدخل تطالبها بمدفوعات زكاة إضافية عن سنوات ترجع إلى عام 2002.

وفي بعض الحالات، تتجاوز المطالبات نصف صافي الربح السنوي للبنك، ويتوقع محللون أن تكشف المزيد من البنوك عن مطالبات زكاة إضافية في الأسابيع القادمة.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 1% مع هبوط سهم قطر الوطنية لصناعة الأسمنت 7.5  %، بينما تراجع سهم قطر للتأمين 6.2 % بعد تداول السهمين بدون الحق في توزيعات الأرباح.

وانخفض سهم بنك قطر الوطني 3.1 %، وأغلق السهم دون متوسطه في 100 يوم، للمرة الأولى منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول، وهو ما يعتبر دلالة فنية سلبية.

وفي مصر، ارتفع سهم ”بالم هيلز“ للتعمير 3.2 %، بعدما سجلت الشركة قفزة 44% في صافي الربح المجمع للربع الأخير من العام الماضي إلى 338.6 مليون جنيه مصري (19.2 مليون دولار)، وقالت إنها تستهدف تحقيق ربح صاف يزيد عن 800 مليون جنيه هذا العام.

وكانت سوق الأسهم الكويتية مغلقة اليوم في عطلة عامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com