بعد توقف دام 7 أعوام.. جوبا تستأنف التجارة مع جارتها الخرطوم

بعد توقف دام 7 أعوام.. جوبا تستأنف التجارة مع جارتها الخرطوم

أعلن “اتحاد أصحاب العمل” في جنوب السودان، الخميس، عن استئناف حركة التجارة مع السودان، بعد توقف استمر منذ 2011.

وقال رئيس الاتحاد، أيي دوانق أيي، لـ “الأناضول” إن جميع المعابر بين البلدين فتحت بالفعل أمام حركة التجارة، أول أمس، تنفيذًا لاتفاقيات التعاون الموقعة 2012.

وأضاف أن هذه الخطوة تأتي عقب زيارته للخرطوم، “إذ تفقد مع وزير التجارة السوداني جميع المعابر الحدودية بين البلدين، واتفقنا على استئناف حركة التجارة رسميًا”.

ويعتبر “اتحاد أصحاب العمل” تنظيمًا مستقلًا، يمثل نقابة لأصحاب العمل، لكنها تشارك رسميًا في مفاوضات التجارة بين البلدين.

وأشار “أيي” إلى أن الخطوة مفيدة لاقتصاد البلدين، لأن من شأنها وقف التهريب، مع انسياب التجارة بصورة رسمية، وهو ما أكدته الخرطوم.

ومن المقرر أن تشمل حركة نقل البضائع، السكك الحديدية والنقل النهري، إلى جانب البري.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، اتفق الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره الجنوبي سلفاكير ميارديت على إعادة تنشيط اتفاقيات التعاون التسع الموقعة بين البلدين في العام 2012.

ويتعلق الأمر بالاتفاقيات الأمنية، والنفط، والتجارة، وترسيم الحدود، والمصارف، لكنها واجهت عقبة في التنفيذ؛ جراء عدم وصول الطرفين لتفاهمات في الجانب الأمني.

وكانت السلطات الحكومية بدولة السودان قد أغلقت الحدود، التي تربطها بالجارة الجنوبية أمام حركة التجارة في 2011، بسبب اتهامها لجوبا بدعم وإيواء جماعات متمردة تحارب ضدها.