السعودية.. ”حساب المواطن“ يشترط على غير المؤهلين تقديم اعتراض – إرم نيوز‬‎

السعودية.. ”حساب المواطن“ يشترط على غير المؤهلين تقديم اعتراض

السعودية.. ”حساب المواطن“ يشترط على غير المؤهلين تقديم اعتراض

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

قال برنامج حساب المواطن في السعودية، اليوم الخميس، إن فئة ”غير المؤهلين“ لتلقي دعمه النقدي الذي يقدمه شهريًا لملايين السعوديين، يحتاجون تقديم اعتراض عبر بوابته الإلكترونية بعد تحديث بياناتهم؛ كي تتم إعادة دراسة ملفاتهم.

وأوضح المشرفون على البرنامج الحكومي، أن تحديث البيانات لغير المؤهلين لا يكفي لإعادة دراسة ملفاتهم مالم يتقدموا باعتراض بعد أن يحدثوا البيانات التي جعلتهم غير مؤهلين.

ونشر البرنامج عبر حسابه الرسمي على تويتر، رسمًا توضيحيًا (إنفوغراف) قال فيه، إن ”غير مؤهل“ تعني أن رب الأسرة أو أحد تابعيه لم يتجاوز شروط الأهلية الثلاثة، وبناء على سبب عدم الأهلية لابد من تحديث البيانات ثم الاعتراض، حيث أنه لن يتم إعادة التحقق من غير المؤهلين إلا في حالة الاعتراض.

وأوضح أنه يمكن الاعتراض من الزر المقابل لحالة الأهلية، سواء لرب الأسرة أو التابعين. وفي حال كان رب الأسرة غير مؤهل لن يتم النظر في أهلية تابعيه.

الدعم

وقال الحساب في توضيح آخر لآلية احتساب الدعم، إن إجمالي دخل الأسرة سيتم احتسابه في عملية الاستحقاق للدعم النقدي الشهري للمؤهلين فقط.

وأعلن ”حساب المواطن“ قبل يومين، نتائج الأهلية للدفعة الثالثة من دعم البرنامج الحكومي للمسجلين في منصته الإلكترونية، والتي سيتم صرفها للمستحقين منهم في 11 شباط/فبراير الجاري.

وتشمل نتائج الأهلية التي صدرت كل من سجل في البرنامج قبل تاريخ 11 يناير/كانون الثاني الجاري، فيما سيدرس البرنامج أهلية من سجل بعد ذلك التاريخ للدفعة الرابعة من البرنامج، والتي سيتم صرفها في 10 مارس/آذار المقبل.

وترتبط الأهلية في البرنامج بشروط محددة هي: أن يثبت المسجل في البرنامج أنه سعودي الجنسية، ومقيم في المملكة بشكل دائم، ويكشف عن دخله الشهري، وعدد أفراد أسرته، وأعمارهم، ويقدم وثائق تثبت صحة تلك المعلومات بحيث تتفق مع بيانات الجهات الحكومية خلال التدقيق.

وفي حال أتم المسجل تلك الشروط، يصبح مؤهلاً للدعم سواء في الدفعة المقبلة من البرنامج أو التي تليها، كون البرنامج يحدد مواعيد للأهلية في كل دفعة يتم صرفها شهريًا.

لكن المؤهل للدعم غير مستحق له بالضرورة، أي أنه قد لا يكون مستحقًا للدعم في الدفعة المقبلة، فيما قد يصبح مستحقًا للدعم في الدفعة التي تليها أو التي بعدها؛ بسبب تغييرات خاصة به أو تغييرات في آلية تحديد الدعم.

وعلى سبيل المثال، فإن الشخص المؤهل للدعم وغير المستحق له، قد يصبح مستحقًا فور زيادة عدد أفراد أسرته، أو تجاوز أحدهم سن 18 عامًا، أو انخفاض دخله الشهري. كما يصبح مستحقًا إذا ما غير البرنامج آليته الخاصة باحتساب الدعم، والتي تجري كل ثلاثة أشهر.

ويتسم عمل البرنامج بعدم الثبات والتغيير المستمر، بحيث تتغير مبالغ الدعم للمستحقين من شهر لآخر فيما لو تغيرت مداخيلهم الشهرية أو حدثت تغييرات في أسرهم بالزيادة أو النقصان في العدد والسن.

وبلغ عدد المستفيدين من الدفعة الثانية التي تم صرفها في 10 يناير/كانون الثاني الماضي 11 مليون مستفيد، شملت 3.1 مليون أسرة وفرد مستقل، و 7.9 مليون تابع لأرباب الأسر، وقد حصلت 800 ألف أسرة على دعم تجاوز 900 ريال، فيما حصل 50% من الأسر والأفراد المستقلين على الاستحقاق الكامل بمعدل 935 ريالًا كمتوسط دعم للأسرة الواحدة.

فيما بلغ عدد المستفيدين في الدفعة الأولى التي تم صرفها في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي نحو 10.6 مليون مستحق كفرد مستقل أو ضمن عائلة من أصل نحو 13 مليون سجلوا في البرنامج. كما بلغ الحد الأدنى للدعم 300 ريال، وتجاوز الألف ريال لكثير من العائلات، غير أنه بلغ في المتوسط بالنسبة للعائلات 835 ريالًا.

ويعتمد البرنامج الذي يستهدف تعويض منخفضي ومتوسطي الدخل عن الزيادات الحاصلة في أسعار البنزين والكهرباء وفرض ضريبة القيمة المضافة، في تحديد مقدار الدعم لكل مستفيد، على مقدار الدخل الشهري للمتقدم وعدد أفراد أسرته وأعمارهم.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com