مصر تبحث عن 27 مليار جنيه تائهة بين مؤسساتها

مصر تبحث عن 27 مليار جنيه تائهة بين...

وزير المالية المصري يشدد على ضرورة تحصيل كافة الجهات الإيرادية أي متأخرات لدى الممولين بأي طريقة قانونية للحصول على حق الدولة.

المصدر: القاهرة – من رضا داود

قال مصدر مسئول بمصلحة الضرائب العقارية المصرية إنّ المصلحة تقوم حاليا بالتفتيش على الممولين الذين لديهم مديونية مستحقة للمصلحة عن ضريبتي العوايد والخفر الملغيتان بموجب إصدار قانون الضريبة العقارية الجديد وسريانه اعتبارا من يوليو 2013.

وأكد المصدر في تصرح خاص لـ“إرم“ أن حجم المتأخرات كبيرة خاصة أن الممولين استغلوا فترة ضعف الأمن وصعوبة نزول المحصلين لتحصيل الضريبة كما كان متبعا بالقرى والنجوع والمحافظات المختلفة للتهرب من سداد الضريبة المستحقة سواء على الأراضي الزراعية أو العقارات القديمة المفروض عليها ضريبة العوايد ”الضريبة العقارية القديمة“.

وأضاف المصدر أن حجم تلك المتأخرات الضريبية تقدر بـ 27مليار جنيه كان ينبغي تحصيلها من الممولين خلال السنوات الماضية إذا طبقت الضريبة العقارية بانتظام واستقرار العلاقة بين الممولين والمصلحة.

وأشار المصدر إلى أن وزير المالية المصري شدد على ضرورة تحصيل كافة الجهات الإيرادية أي متأخرات لدى الممولين بأي طريقة قانونية للحصول على حق الدولة وتعظيم الموارد بدلا من اللجوء للاقتراض وزيادة أعباء الدين العام.

وأضاف أنه سيتم توجيه مفتشين ومأموري ضرائب لتحصيل الضرائب المتأخرة بالتزامن مع القيام بالتجهيز لتطبيق الضريبة العقارية الجديدة التي لم تطبق على مدى 5 سنوات مضت منذ إقرار قانون الضريبة العقارية.

وأوضح أن الحصيلة المستهدفة عن الضريبة الجديدة ستصل إلى 3.5مليار جنيه في العام الاول من التطبيق وتنتظر الضريبة العقارية الجديدة تعديلات فى بعض البنود لبدءه.

وأشار المصدر إلى أنه بمجرد صدور التعديلات سيتم البدء فعليا في مخاطبة الجهات التي يفترض أن تحقق حصيلة ضريبية مرتفعة مثل المولات والمصانع والفيلات والقصور والتي تنتظر إشارة البدء لتحصيل ضرائب منها، يوجه 50%من حصيلتها لتطوير العشوائيات والمحليات.

وكشفت المصدر أن الحصيلة من المتوقع أن تسجل نسبة نمو كبيرة تصل إلى نحو عشرة أضعاف حصيلة ضريبة العوايد والتي تراجعت بسبب إحجام الممولين عن السداد وتراكم المتأخرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com