سلطنة عمان تخفض عجز الميزانية بنحو الثلث في 11 شهرًا – إرم نيوز‬‎

سلطنة عمان تخفض عجز الميزانية بنحو الثلث في 11 شهرًا

سلطنة عمان تخفض عجز الميزانية بنحو الثلث في 11 شهرًا

المصدر: إرم نيوز

أظهرت بيانات حكومية، صدرت اليوم الإثنين، أن العجز الفعلي في ميزانية سلطنة عمان انخفض بنحو الثلث في أول 11 شهرًا من العام الماضي؛ نتيجة التحسن الكبير في دخل صادرات النفط، وعدم تجاوز الحكومة مستوى الإنفاق بشكل كبير.

وبلغ العجز في الفترة بين يناير ونوفمبر نحو 3296.6 مليون ريال (نحو 8.57 مليار دولار) مقابل 3937.6 مليون ريال (نحو 12.84 مليار دولار) في الفترة نفسها من العام 2016، بانخفاض بلغ نحو 33% بحسب تقرير شهر يناير للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

وبين التقرير أن انخفاض العجز؛ كان نتيجة ارتفاع إيرادات النفط بنسبة 31.2% إلى 4085.5 مليون ريال (نحو 10.62 مليار دولار) من 3092 مليون ريال (نحو 8.039 مليار دولار) في الفترة نفسها، بعد أن قفز متوسط سعر الخام العماني إلى أكثر من 50 دولارًا للبرميل مقابل 39 دولارًا في تلك الفترة.

كما زادت إيرادات الغاز بنحو 3.9% إلى 1327 مليون ريال (نحو 3.45 مليار دولار) من 1277 مليون ريال (نحو 3.32 مليار دولار).

وأظهر التقرير، الذي يشمل مختلف التطورات الاقتصادية والاجتماعية، أن إجمالي النفقات ارتفع بنسبة 8% فقط إلى حوالي 10416 مليون ريال (نحو 27.08 مليار دولار) من نحو 9648.1 مليون ريال (نحو 25.08 مليار دولار) في تلك الفترة.

وشكل الإنفاق الجاري، الذي يشمل رواتب الموظفين والمشتريات الحكومية ونفقات أخرى، أكثر من ثلثي إجمالي الإنفاق؛ إذ بلغ 7458 مليون ريال (نحو 19.4 مليار دولار) في أول 11 شهرًا من العام الماضي مقابل 7050 مليون ريال (نحو 18.333 مليار دولار) في الفترة نفسها من العام 2016 بنسبة ارتفاع بلغت 5.8%.

وأظهر التقرير ارتفاعًا كبيرًا في الإنفاق الاستثماري بنسبة نمو بلغت 18.6% لتصل إلى 2512 مليون ريال (نحو 6.53 مليار دولار) مقابل 2118 مليون ريال (نحو 5.5 مليار دولار) في الفترة نفسها، وكانت أكبر زيادة في قطاع النفط إذ بلغت 41.9%.

أما الإنفاق الدفاعي فقد سجل هبوطًا طفيفًا بنسبة 0.5% إلى 2945 مليون ريال (نحو 7.65 مليار دولار) من 2961 مليون ريال (نحو 7.69 مليار دولار).

وتم تمويل العجز من خلال الاقتراض المصرفي الذي ارتفع بنسبة 15.6% إلى نحو 4109 مليون ريال (10.68 مليار دولار) مقابل 3555 مليار ريال (ما يوازي 9.24 مليار دولار) في تلك الفترة، إضافة إلى السحب من الاحتياطات المالية بنحو 500 مليون ريال (ما يوازي 1.3 مليار دولار) وهو ما يقارب ثلث السحب في العام 2016 والبالغ 1500 مليون ريال (ما يوازي 3.9 مليار دولار).

وأشار التقرير إلى أن تحسن أسعار النفط أدى إلى نمو إجمالي الناتج المحلي بالأسعار الجارية بنحو 10.2% في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، ليصل إلى نحو 20402.8 مليون ريال (ما يوازي 53.05 مليار دولار) مقابل 18520.5 مليون ريال (ما يوازي 48.2 مليار دولار) في نفس الفترة عام 2016.

وأنتجت سلطنة عمان، وهي ليست عضوًا في منظمة ”أوبك“، نحو 970 ألف برميل من النفط يوميًا خلال الأشهر الـ11 الأولى من العام الماضي، مقابل حوالي مليون برميل يوميًا في نفس الفترة من العام السابق، في حين يبلغ احتياطها النفطي المثبت نحو خمسة مليارات برميل تكفي لفترة 14 سنة، بمعدلات الإنتاج الحالية وفي غياب أية اكتشافات كبيرة.

كما تملك السلطنة نحو 30 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي، فيما تنتج نحو 9.9 مليون طن من الغاز المسال سنويًا من مصنع التسييل في مدينة صور الجنوبية، ويتم تصدير معظم الإنتاج إلى الدول الآسيوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com