السياسات الاقتصادية الأرجنتينية تؤثر سلبا على أرباح هوليوود

السياسات الاقتصادية الأرجنتينية تؤث...

جمعية السينمائيين في الولايات المتحدة تؤكد أنها تعي "المشاكل التي تواجهها الشركات الأجنبية التي تقوم بأعمال تجارية في الأرجنتين، بما في ذلك شركات الإنتاج السينمائي الأميركية".

منعت السياسات الاقتصادية للحكومة الأرجنتينية شركات الإنتاج السينمائي في هوليوود من إخراج ”عشرات ملايين الدولارات“ من البلاد خلال العامين الماضيين، وفق ما أكدت مجلة ”فارايتي“ المتخصصة.

وأشارت المجلة المتخصصة في مجال صناعة الترفيه إلى أن الأرجنتين ”قررت أن المال الذي تدره الشركات الأميركية يجب أن يتم التداول به في الأرجنتين“، وذلك نقلا عن خمسة قادة في القطاع لم تذكر أسماءهم ولا الشركات التي يعملون لحسابها.

وأضافت المجلة أن هذه الإجراءات ”أرغمت شركات الإنتاج السينمائي الأميركية على البحث عن وسائل لإعادة أرباحهم“ إلى الولايات المتحدة، في حين ”تأقلم آخرون مع المشاكل المالية الصعبة (في الأرجنتين) عن طريق استخدام العملة الوطنية (البيزوس) لتمويل إنتاجاتهم المحلية للسينما والتلفزيون أو للتوزيع“.

واعتمدت الحكومة الارجنتينية نهاية 2011 تدابير لمنع خروج الدولارات من البلاد التي تواجه تراجعا في احتياطها النقدي.

وأعلنت جمعية السينمائيين في الولايات المتحدة أنها تعي ”المشاكل التي تواجهها الشركات الأجنبية التي تقوم بأعمال تجارية في الأرجنتين، بما في ذلك شركات الإنتاج السينمائي الأميركية“، على ما قال متحدث باسم الجمعية في تصريحات أوردتها مجلة ”فارايتي“.

وتعتبر الأرجنتين واحدة من أهم الأسواق الأميركية الجنوبية بالنسبة لهوليوود، إلى جانب المكسيك وكولومبيا والبرازيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com