”حساب المواطن“ يكشف سبب عدم منح الدعم المالي لنحو مليوني مواطن – إرم نيوز‬‎

”حساب المواطن“ يكشف سبب عدم منح الدعم المالي لنحو مليوني مواطن

”حساب المواطن“ يكشف سبب عدم منح الدعم المالي لنحو مليوني مواطن

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

كشف برنامج ”حساب المواطن“ الحكومي في السعودية، يوم الأحد، السبب الذي حُرم بموجبه نحو مليوني مسجل في البرنامج من الدعم الذي قُدم لنحو 11 مليون آخرين قبل أيام.

ونشر البرنامج الذي تشرف عليه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، صورة توضيحية تشرح السبب في عدم منح الدعم للمؤهلين، مبينًا أن ”مداخيلهم الشهرية تفوق الحد المانع الذي يتوقف عنده منح أي دعم للمؤهل“.

وكان برنامج ”حساب المواطن“ الحكومي في السعودية صرف إعانات مالية لـ11 مليون مواطن ومواطنة سعوديين في دفعته الثانية يوم الأربعاء الماضي، رافضًا منح الدعم لنحو مليونين آخرين.

وأثار عدم حصول عدد من المسجلين على الدعم المالي، جدلًا بين المواطنين، خصوصًا أولئك الذين تلقوا رسائل نصية تفيد بتأهلهم للحصول على الدعم.

لكن المشرفين على حساب البرنامج في موقع ”تويتر“ ردوا على بعض تلك التساؤلات بالقول إن ”الأهلية لا تعني الاستحقاق“، وهو ما يزيد من غموض الفرق بين المصطلحين، وعدم قدرة المشرفين على البرنامج على توضيح الفرق بشكل مفصل لجميع المتسائلين.

وترتبط الأهلية في البرنامج بشروط محددة هي أن يثبت المسجل في البرنامج أنه سعودي الجنسية، ومقيم في المملكة بشكل دائم، إضافة إلى كشف دخله الشهري، وعدد أفراد أسرته، وأعمارهم، ويقدم وثائق تثبت صحة تلك المعلومات.

وفي حال انطبقت الشروط على المسجل، يصبح مؤهلًا للدعم سواء في الدفعة المقبلة من البرنامج أو التي تليها، كون البرنامج يحدد مواعيد للأهلية في كل دفعة يتم صرفها شهريًا.

لكن المؤهل للدعم غير مستحق له بالضرورة، أي أنه قد لا يكون مستحقًا للدعم في الدفعة المقبلة، فيما يصبح مستحقًا للدفعة التي تليها أو التي بعدها؛ بسبب تغييرات خاصة به أو تغييرات في آلية تحديد الدعم.

وفي توضيح لتلك القضية، فإن الشخص المؤهل للدعم وغير المستحق له، قد يصبح مستحقًا فور زيادة عدد أفراد أسرته، أو تجاوز أحدهم سن الـ18 عامًا، أو انخفاض دخله الشهري، كما يصبح مستحقًا إذا ما غيّر البرنامج آليته الخاصة باحتساب الدعم، والتي تجري كل ثلاثة أشهر.

ويتسم عمل البرنامج بعدم الثبات والتغيير المستمر، بحيث تتغير مبالغ الدعم للمستحقين من شهر لآخر فيما لو تغيرت مداخيلهم الشهرية أو حدثت تغييرات في أسرهم بالزيادة أو النقصان في العدد والسن.

وبلغ عدد المستفيدين من الدفعة الثانية 11 مليون مستفيد، شملت 3.1 مليون أسرة وفرد مستقل، و7.9 ملايين تابع لأرباب الأسر، وحصلت 800 ألف أسرة على دعم تجاوز 900 ريال، فيما حصل 50% من الأسر والأفراد المستقلين على الاستحقاق الكامل بمعدل 935 ريالًا كمتوسط دعم للأسرة الواحدة.

وبلغ عدد المستفيدين من الدفعة الأولى التي تم صرفها في الـ21 من كانون الأول/ ديسمبر الماضي نحو 10.6 مليون مستحق كفرد مستقل أو ضمن عائلة من أصل نحو 13 مليونًا سجلوا في البرنامج. كما بلغ الحد الأدنى للدعم 300 ريال، وتجاوز الألف ريال لكثير من العائلات، غير أنه بلغ في المتوسط بالنسبة للعائلات 835 ريالًا.

ويعتمد البرنامج الذي يستهدف تعويض منخفضي ومتوسطي الدخل عن الزيادات الحاصلة في أسعار البنزين والكهرباء وفرض ضريبة القيمة المضافة، في تحديد مقدار الدعم لكل مستفيد، على مقدار الدخل الشهري للمتقدم وعدد أفراد أسرته وأعمارهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com