1.5 مليار دولار فائض الميزان التجاري بين مصر والإمارات في 2017

1.5 مليار دولار فائض الميزان التجاري بين مصر والإمارات في 2017

أعلن وزير التجارة والصناعة المصري، المهندس طارق قابيل، أن عام ٢٠١٧، شهد تحسنًا طفيفًا في إجمالي فائض الميزان التجاري بين مصر والإمارات، ليحقق ١.٥ مليار دولار لصالح مصر، في مقابل ١.٤ مليار دولار في عام ٢٠١٦، إذ أن الإمارات هي أكبر مستثمر في السوق المصرية، بإجمالي استثمارات ٦.٢ مليار دولار.

ولفت قابيل، إلى أن العلاقات بين البلدين تشهد تطورًا ملحوظًا في الجوانب التجارية، وتستهدف خلال ٢٠١٨، تعزيز علاقاتها مع الإمارات، من خلال توسيع قاعدة الشركات المصدرة، وتسهيل نفاذ المنتجات المصرية إلى السوق الإماراتية، وزيادة مشاركة الشركات المصرية في المعارض الإماراتية، وذلك خلال تقرير تلقاه الوزير من المكتب التجاري المصري بدبي، حول العلاقات بين البلدين خلال ٢٠١٧.

ومن جانبه، أوضح أحمد عنتر وكيل أول الوزارة، ورئيس جهاز التمثيل التجاري، أن المكتب نظم مؤخرًا زيارة لجمعية شباب الأعمال للإمارات، وتأتي تلك الزيارة في إطار جهود الوزارة؛ لتذليل العقبات أمام انسياب حركة التجارة بين البلدين.

يشار إلى أن التبادل التجاري بين البلدين، ارتفع خلال النصف الأول من العام 2017، مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، وفق إحصاءات رسمية، تشير إلى أن حجم التجارة بين البلدين بلغ ٢ مليار و ٢٠٤ ملايين دولار، مقارنة بمليار و ١٢٦ مليون دولار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، بنسبة ٧%، كما أن نمو الصادرات المصرية للإمارات، ساهم في زيادة الفائض في الميزان التجاري إلى ٧٣٥ مليون دولار، مقارنة بـ٦٨٥ مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.