أبقار تكشف عن اختراق أمني على الحدود بين تونس والجزائر

أبقار تكشف عن اختراق أمني على الحدود بين تونس والجزائر

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

كشفت منظمة تونسية عن اختراق أمني في الحدود بين الجزائر وتونس، من قبل شبكات تهريب المواشي.

وضاعفت تلك الشبكات عملياتها بواقع ألف رأس من الأبقار أسبوعيًا يجري نقلها عبر المسالك الجبلية الوعرة إلى الجهة الحدودية ومن ثمة إدخالها إلى الجزائر.

وقالت هيئة ”الغرفة النقابية التونسية لمصنعي وتجار اللحوم بالجملة“، إن ”نشاط تهريب قطعان الأبقار إلى الجزائر تضاعف بصورة مكثفة في الآونة الأخيرة، مع تسببه في أزمة حادة بقطاع اللحوم الحمراء“.

وأضافت في بيان أن ”الإنتاج المحلي للحوم في تونس أصيب بنكسة بعد تراجعه بحوالي 10%، على خلفية تواصل تهريب إناث وذكور الأبقار بصورة مكثّفة نحو الجزائر“.

وهاجمت الهيئة السلطات الحكومية، بسبب ”تراخيها في مواجهة آفة تهريب الماشية إلى الجزائر“، مطالبة بـ“اتخاذ الإجراءات الضرورية العاجلة والحازمة لإيقاف هذا النزيف بالثروة الحيوانية“.

وأشارت إلى أنها ”كانت قد لفتت نظر الحكومة إلى هذا الوضع الخطير، الذي سيؤدي إلى نقص حاد في الإنتاج والعرض على مستوى السوق المحلية، وارتفاع غير مسبوق في أسعار بيع لحوم الأبقار للمستهلك قد يجعل سعر الكلغ يتجاوز 25 دينارًا“.

ولم تصدر الجهات الرسمية في البلدين أي ردود فعل بخصوص الكشف عن نزيف بقطاع تربية الحيوانات وتهريب الأبقار من تونس إلى الجزائر، رغم أن ذلك يحيل إلى ”قضية اختراق منظومتي الأمن الحدودي في الجهتين“، بحسب إيحاءات الهيئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com