السيسي: الزيادة السكانية التهمت التنمية الاقتصادية ويجب خفض عدد المواليد

السيسي: الزيادة السكانية التهمت التنمية الاقتصادية ويجب خفض عدد المواليد

المصدر: محمد ربيع وجهاد هشام – إرم نيوز

كشف الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أن النمو السكاني في مصر وصل إلى 2.5 مليون نسمة سنويًا، معتبرًا أن الزيادة السكانية تلتهم التنمية الاقتصادية.

وقال السيسي، خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم اليوم الثلاثاء، إن توفير فرصة عمل للمواطن المصري تتكلف من 100 ألف إلى مليون جنيه، داعيًا الأسر المصرية للاكتفاء بعدد قليل من المواليد.

وأضاف أن ”مسألة النمو السكاني تعوق التقدم وتحسن أحوال الناس بشكل حقيقي، متابعًا: ”المواطنون لا يستوعبون أن النمو السكاني يأكل كل الجهود التي تنفذها الدولة“.

وتابع الرئيس المصري: ”إذا أقامت دول أفريقيا خطوط سكك حديد ومواصلات فيما بينها، ستتغير القارة خلال 10 سنوات“، لافتًا إلى أن ”أهم قضية ستسجل في التاريخ الحديث هي محاربة العالم للإرهاب“.

وعلق السيسي على أزمة المدارس اليابانية، قائلًا: ”أقدر كثيرًا التجربتين اليابانية والألمانية في التعليم لكن مصر لا تمتلك العوامل المساعدة على إنجاح التجربة اليابانية في التعليم“.

وأردف: ”إلغاء التجربة جاء بسبب خشيته من مرور 6 سنوات وعدم تحقيقها أي نجاح“، مشيرا إلى أن ”البعض سيتهمه حينها أن المدارس تم إنشاؤها مجاملة له.

منوهًا -في الوقت نفسه- إلى رغبته في الوقوف على التجربة وتحقيق العوامل المساعدة لها كي تنجح مستقبلًا.

وكان وزير التربية والتعليم اتلمصري أعلن أن السيسي طلب عدم البدء في التجربة اليابانية حاليًا بعدما أثارت المدارس اليابانية بمصر الكثير من الجدل منذ إعلانها وهو نظام تعليمي يطبق أسلوب ”توكاتسو“، الذي يقدم نظامًا تعليميًا موازيًا للمدارس الأمريكية والبريطانية والألمانية والفرنسية في مصر.

وفي سياق متصل، قال الرئيس المصري إن، الحكومة كانت ترفض الإجراءات الاقتصادية الأخيرة لكنه ”راهن على وعي المصريين“، مضيفًا: ”عندما أقرّت الإجراءات الاقتصادية راهنت على وعي المصريين؛ رغم أن وزراء الحكومة جميعهم قالوا لا، لكنني قلت لهم: لو استمررنا هكذا سنضيع“.

يُذكر أن مصر حررت سعر صرف الجنيه في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 في إطار برنامج إصلاح اقتصادي مرتبط بحصولها على قرض من صندوق النقد الدولي، مدته 3 سنوات بقيمة 12 مليار دولار.

وشملت الإصلاحات، زيادة أسعار الطاقة والدواء، وتحرير سعر الصرف، وإقرار قوانين جديدة للاستثمار والخدمة المدنية، وإدخال تعديلات على قانون ضريبة الدخل، وإقرار قانون ضريبة القيمة المضافة.

وكان الرئيس المصري افتتح الأحد الماضي، أعمال منتدى شباب العالم المنعقد خلال الفترة من الـ 4 إلى الـ 9 من نوفمبر الجاري بمدينة شرم الشيخ بمشاركة ما يزيد عن 3000 شاب وشابة من مختلف دول العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة