المالية السعودية تنفي إجراء تعديلات على رسوم الوافدين ومرافقيهم

المالية السعودية تنفي إجراء تعديلات على رسوم الوافدين ومرافقيهم

المصدر: فريق التحرير

نفت وزارة المالية السعودية اعتزام الحكومة إجراء تعديلات على برنامج المقابل المالي الخاص بالوافدين ومرافقيهم، مؤكدة أنه تم تفسير تصريحات وزير المالية السعودي محمد الجدعان حول برنامج التوازن المالي بشكل خاطئ.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته عبر موقعها الرسمي: ”إشارة إلى ما تناقلته بعض وسائل الإعلام، وما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي حول مزاعم أن المقابل المالي على الوافدين ومرافقيهم وفق ما أُعلن سابقًا لم يطرأ عليه أي تعديل، وتؤكد وزارة المالية أنها لم تعلن عن أي تأجيل، ولم تدلِ اليوم بأية تصريحات بهذا الخصوص“

ونوه البيان ”أن ما جاء في تصريحات الأستاذ محمد الجدعان وزير المالية خلال اليومين السابقين، إنما تتحدث عن تعديلات محتملة سيم تطبيقها على برنامج التوازن المالي، مشيراً إلى أن تلك التعديلات سيتم الاعلان عنها قبل إعلان ميزانية 2018“.

وأكد البيان الصادر عن وزارة المالية: ”بيّن معاليه خلال ذلك التصريح أن الوصول إلى التوازن الصفري بحلول العام 2020  ليس هدفًا، إنما الوصول إلى إصلاح مالي مستدام في المدى المتوسط، منوهًا أنه بالإمكان تمديد التوازن المالي حتى العام المالي 2023؛ للمحافظة على نسبة نمو مناسبة. مشيرًا إلى أن مؤشرات الأداء للعام 2018 يتوقع أن تكون إيجابية بشكل أكبر“.

وبدأت السعودية، في شهر يوليو الفائت، تطبيق ضريبة جديدة تطال مرافقي الوافدين الأجانب، عقب إقرارها من قبل مجلس الوزراء السعودي في إطار برنامج التوازن المالي.

وتبلغ قيمة الرسوم 100 ريال كرسم شهري على كل مرافق، ليكون المجموع سنويًا 1200 ريال، تستوفيها السلطات السعودية لدى تجديد بطاقة المقيم.

ومن المقرر أن يتضاعف المبلغ بعد عام، حتى يصل في يوليو/تموز 2020 إلى 400 ريال في الشهر وبواقع 4800 ريال في العام.

وتشمل الرسوم الجديدة، التابعين؛ وهم الزوجة والبنات والأبناء الذكور دون سن 18 سنة، وتشمل كذلك المرافقين؛ وهم الأبناء الذكور فوق سن 18 سنة والزوجة الثانية والثالثة والرابعة والأب والأم وأب الزوجة وأم الزوجة والعمالة المنزلية والسائقون وكل من على الكفالة بشكل مباشر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com