مسؤولة أمريكية تعد بمعالجة عوائق انسياب التحويلات المصرفية للسودان

مسؤولة أمريكية تعد بمعالجة عوائق انسياب التحويلات المصرفية للسودان

المصدر: الأناضول

وعدت مسؤولة أمريكية، الإثنين، بالعمل على تسهيل عوائق انسياب التحويلات المصرفية للسودان، استجابة لشكوى اتحاد أصحاب العمل السوداني.

وفي مؤتمر صحفي بالخرطوم، قالت ”ساندرا أودكيرك“، نائبة مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الاقتصادية والتجارية، عقب لقاء مع اتحاد أصحاب العمل في السودان، إنها ستجري ترتيبات ستقوم بها الإدارة الأمريكية مع بعض الجهات، لمعالجة انسياب التحويلات المصرفية.

وكانت الإدارة الأمريكية، أعلنت في 6 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، رفع العقوبات الاقتصادية والتجارية المفروضة على الخرطوم منذ 1997.

واشتكى اتحاد أصحاب العمل السوداني، من ضعف انسياب التحويلات المصرفية بين المصارف السودانية ونظيرتها العالمية، رغم رفع العقوبات الاقتصادية والتجارية.

ويكافح السودان، لاستعادة النظام المصرفي في البلاد كامل الصلاحيات التي يجب أن يتمتع بها، لتسهيل دخول النقد الأجنبي وتحفيز الاستثمارات الأجنبية، عقب رفع العقوبات.

وقال بكري يوسف الأمين العام للاتحاد، في المؤتمر إنه ”لا تزال مشكلة التحويلات المصرفية قائمة، ولم تنساب بالقوة المطلوبة“.

وأرجع يوسف تعثر انسياب التحويلات، إلى ”تخوف بعض المؤسسات الأمريكية“ من التعامل التجاري مع السودان، واستمرار إدراجه من طرف وزارة الخارجية الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

ولم يتضمن القرار الأمريكي الصادر الشهر الجاري، حذف اسم السودان من قائمة الدول التي تعتبرها وزارة الخارجية ”راعية للإرهاب“، وعقوبات أخرى مفروضة.

وكانت ساندرا أودكيرك، وصلت الخرطوم مساء أمس الأحد في زيارة تستمر يومين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com