مع تطبيق الضريبة الانتقائية بالإمارات.. مدخنون يلجؤون للتبغ ”الرديء“ – إرم نيوز‬‎

مع تطبيق الضريبة الانتقائية بالإمارات.. مدخنون يلجؤون للتبغ ”الرديء“

مع تطبيق الضريبة الانتقائية بالإمارات.. مدخنون يلجؤون للتبغ ”الرديء“

المصدر: فريق التحرير

دخلت الضريبة الانتقائية، في دولة الإمارات، اليوم حيز التنفيذ، على أن تبدأ التسعيرة الجديدة للمنتجات الخاضعة للضريبة اعتبارا من يوم غد الاثنين.

وسترتفع منتجات التبغ ومشروبات الطاقة بنسبة 100%، فيما سترتفع أسعار المشروبات الغازية بنسبة 50%. بناء على اعتماد مجلس الوزراء الإماراتي للائحة التنفيذية بشأن الضريبة الانتقائية.

وشهدت الأسواق قبيل دخول الضريبة الانتقائية حيز التنفيذ حركة شراء كثيفة على المنتجات الخاضعة للضريبة الانتقائية، إذ نفد بعضها من بعض المراكز التجارية وعلى الأخص السجائر ذات ”الماركات“ الفاخرة.

وأقبل المستهلكون على شراء مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية بكمية كبيرة؛ ما اضطر معه بعض التجار إلى تحديد الكميات التي يمكن بيعها للشخص الواحد.

وفي الوقت الذي قال فيه عاملون بمراكز تجارية إنهم اضطروا مع زيادة الإقبال على تحديد كمية بيع السجائر للشخص الواحد بعلبتين فقط، قال مستهلكون إن أصحاب تلك المراكز التجارية والموزعين أخفوا السلع الخاضعة للضريبة عن المستهلكين من أجل إعادة بيعها عند دخول القرار حيز التنفيذ وبالسعر الجديد لتحقيق المزيد من الأرباح.

تبغ رديء

وانتشر في الأسواق بعض أنواع التبغ الجديدة التي لم يعتد تداولها في الإمارات، وبالأخص الأنواع الرديئة ذات الأسعار المنخفضة، ويتوقع أن تستقطب تلك المنتجات زبائن كثرا خاصة أن الأسعار الجديدة لن تناسب شرائح محددة من العاملين ذوي الأجور المنخفضة.

وتُباع علبة السجائر بالمتوسط بنحو 10 دراهم، وهي الأنواع الأكثر مبيعا في الإمارات، وبعد تطبيق الضريبة الانتقائية ستباع  بـ20 درهما، وبكلفة على المستهلك تقدر بـ 600 درهم شهريا اذا كان ذلك المستهلك يحتاج علبة واحدة في اليوم، وهو مبلغ كبير على الشرائح ذات الدخول البسيطة. فيما يبلغ سعر علبة السجائر ذات التبغ الرديء 4 دراهم بعد تطبيق التعرفة الجديدة عليها.

ويتوقع أن تشهد مبيعات مشروبات الطاقة انخفاضا ملحوظا، لاسيما أن التسعيرة الجديدة لها ستبلغ بالمتوسط نحو 10.5 درهم، بينما يتوقع أن تنخفض نسبة مبيعات المشروبات الغازية  بنسبة ضئيلة نظرا للاقبال الكبير على استهلاكها في الأسواق.

وتهدف الحكومة الإماراتية من الضريبة الانتقائية إلى التقليل من استهلاك المنتجات التي تؤثر بشكل سلبي على صحة الأفراد، وبما يدعم الجهود المبذولة لتوفير بيئة صحية في المجتمع.

السلع الانتقائية

وكان قرار مجلس الوزراء الإماراتي رقم (38) حدد السلع الانتقائية التي ستطبق عليها الضريبة الانتقائية بالتبغ ومنتجاته، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة. ويشمل التبغ ومنتجاته جميع الأصناف الواردة في الفصل (24) من التعرفة الجمركية الموحدة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

كما وتشتمل المشروبات الغازية على أي مشروبات تحتوي على الغاز باستثناء المياه الغازية غير المنكهة، وأي مُركّزات أو مساحيق أو جل أو مستخلصات يمكن تحويلها لمشروبات غازية.

وتشمل مشروبات الطاقة أي مشروبات يتم تسويقها أو بيعها على أنها مشروبات للطاقة قد تحتوي على مواد منبهة أو تمنح التحفيز العقلي أو البدني على سبيل المثال لا الحصر الكافيين والتورين والجنسينج والجوارانا أو أي مواد لها تأثير مطابق أو مشابه، وأي مُركّزات أو مساحيق أو جل أو مستخلصات يمكن تحويلها إلى مشروبات طاقة.

الإجراءات الضريبية

وفي وقت سابق، قال وزير الدولة للشؤون المالية، عبيد حميد الطاير: إنه ”ومع إقرار اللائحة التنفيذية للمرسوم بقانون اتحادي رقم (7) لسنة 2017 بشأن الضريبة الانتقائية، واعتماد مشروع قرار مجلس الوزراء رقم (38) لسنة 2017، بشأن السلع الانتقائية والنسب الضريبية التي تُفرض عليها، وكيفية احتساب السعر الانتقائي، نكون استكملنا استعداداتنا للبدء في تطبيق الضريبة الانتقائية على مجموعة من السلع الانتقائية، وأنجزنا البيئة التشريعية والأحكام المنظمة، التي ستشكل إطاراً ينظم العلاقة بين جميع الأطراف المعنية بهذه الضريبة“.

وأضاف أن اعتماد مجلس الوزراء للائحة التنفيذية للقانون الاتحادي رقم (7) بشأن الإجراءات الضريبية، يشكل نقلة نوعية في مسيرة تطبيق النظام الضريبي في دولة الإمارات.

والإمارات هي ثاني دولة خليجية تفرض هذه الضريبة بعد السعودية، التي سبق أن فرضتها في بداية يونيو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com