أداء قوي لبورصة مصر والأسهم السعودية تتلقى دعمًا من بيع سندات سيادية

أداء قوي لبورصة مصر والأسهم السعودية تتلقى دعمًا من بيع سندات سيادية

المصدر: رويترز

ارتفع المؤشر الرئيس للأسهم المصرية، اليوم الخميس، قبيل اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، في حين ساعد قطاع البنوك المؤشر الرئيس للسوق السعودية على الصعود بعد أنباء عن أن الحكومة باعت سندات دولية بقيمة 12.5 مليار دولار.

وأظهر استطلاع أجرته وكالة  ”رويترز“ لآراء محللين أن من المرجح أن يبقي البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة الرئيسة بدون تغيير في اجتماع لجنة السياسة النقدية في وقت لاحق اليوم بعد انخفاض في التضخم من المتوقع أن يستمر في الربع الأخير من العام الحالي.

وقال وفيق داوود من ”بلتون كابيتال“، إن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ارتفع 1.1 % اليوم في الوقت الذي تضع فيه السوق في اعتبارها نهاية فترة تشديد للسياستين النقدية والمالية.

وأضاف أنه على الرغم من أن متوسط توقعات السوق هو أن تظل أسعار الفائدة اليوم دون تغيير، فإن التضخم وصل إلى ذروته وكذلك أسعار الفائدة، وهذه إشارة جيدة للسوق.

ورفع البنك المركزي أسعار الفائدة في يوليو/ تموز بواقع 200 نقطة أساس.

 ويشير محللون لدى ”النعيم“ للوساطة في الأوراق المالية إلى أن البنك المركزي قد يخفض أسعار الفائدة اليوم بواقع 100 نقطة أساس.

وقالت ”النعيم“ في مذكرة: ”يدعم توقعنا افتراض بأن البنك المركزي سيضع في اعتباره أحدث الأنماط الشهرية للتضخم بدلا من المعدلات السنوية“.

واتسم أداء شركات البناء والتطوير العقاري على وجه الخصوص بالقوة في البورصة المصرية اليوم، وقفز سهم إعمار مصر للتنمية 6.6 %.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.7 % مع ارتفاع معظم أسهم البنوك الكبيرة بعد أنباء عن بيع المملكة بنجاح سندات سيادية، جذبت طلبات من المستثمرين بلغ حوالي 40 مليار دولار.

وارتفعت أسهم البنك الأهلي التجاري الذي تملك الدولة حصة أغلبية فيه 1.1 %.

ويمثل إصدار السندات نبأ سارا للقطاع المصرفي السعودي لأنه سيساعد على زيادة السيولة ويمنح الحكومة متسعا ماليا للمضي قدما في مشروعات.

كما زادت أسهم شركات البتروكيماويات مع ارتفاع خام القياس العالمي مزبج برنت فوق 58 دولارا للبرميل.

 وارتفعت أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.1 %.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com