بالصور.. تونس تحصد جائزة ”الطير الذهبي“ بالمسرح التجريبي في الجزائر – إرم نيوز‬‎

بالصور.. تونس تحصد جائزة ”الطير الذهبي“ بالمسرح التجريبي في الجزائر

بالصور.. تونس تحصد جائزة ”الطير الذهبي“ بالمسرح التجريبي في الجزائر

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

حازت مسرحية ”ريش النعام“ لفرقة الشهاب التونسية على جائزة ”الطير الذهبي“ بأفضل عرض متكامل خلال الدورة العربية لأيام المسرح التجريبي بمدينة العلمة بولاية سطيف (294 كم) شرقي الجزائر، بعد إقناعها لجنة المُحكّمين بمقاربتها المبتكرة للعمق التونسي بأداءات متميزة لممثلين شباب لا يتجاوز معدل أعمارهم 22 عامًا.

وعادت جائزة الطير الفضي لمسرحية ”هدوء“ لمدينة تمنراست جنوب الجزائر، كما نالت ”وهيبة باعلي“ من الفرقة المسرحية ذاتها جائزة أحسن ممثلة، فيما اكتفت تعاونية الباهية وهران بجائزة ”الطير البرونزي“ عن عرض ”أنا والماريشال“، وكذلك حصدت جائزة أحسن ممثل للفنان ”فؤاد بن دوبابة“.

ومنحت جائزتان تشجيعيتان لمسرحية ”ثورة الموتى“ من تونس، ومسرحية ”آش كلبك مات“ من محافظة قسنطينة، فيما حصلت مسرحية ”سوصول“ على جائزة لجنة التحكيم وسط حفل فني بهيج أسدل الستار على دورة عربية لأول مهرجان للمسرح التجريبي بالجزائر من تنظيم تعاونية ”ميلاف“ المسرحية.

 وقالت لجنة تحكيم العروض في تقريرها النهائي، إنّ التجريب المسرحي يتأسس على التجسيد، وتوظيف الرموز والاستعارات، واللعب على كل أوتار الخيال البشري، بهدف دفع حدود الإبداع والابتكار لأبعد مسافة ممكنة، وتوسيع الآفاق على درب عملية مسرحية تعبر الفعلي والمتخيل إلى ما لا نهاية.

 وشددت على كون التجريب المسرحي يقوم في أساسياته على كسر النمطي والمعلّب والراسخ والمتوارث، ويجنح هذا التجريب بشكل أساسي إلى إيجاد رؤى وأشكال وبنى وأساليب وأنساق وجماليات مسرحية مختلفة عن جميع القواعد السائدة، وذاك يفرض الاكتشاف وإعادة الاكتشاف والاستكشاف.

وانتقد المُحكّمون، من جهة أخرى، ”الفقر الكبير“ في العروض وابتعاد غالبيتها على روح التجريب، مع تنويهها ببروز عدة طاقات تمثيلية متميزة، وأوصت بتوخّي جدية أكبر في التحضير للمسرحيات التجريبية، وكذا الصرامة اللازمة في انتقاء العروض المؤهلة لنهائيات المسرح التجريبي خلال الدورات المقبلة.

وطالب المُحكّمون مسارح الجزائر والفرق المسرحية بتفعيل ورشات تدريبية، واستحداث قصص حوارية متخصصة في التجريب المسرحي، على أن تكون ممتدة في الزمن، وتستمر سنويًا، وحثوا أيضًا على جعل التجريب سياسة فنية وجمالية دائمة تدفع نحو بحث جاد يخدم المسرح بموروثاته السابقة، وإشكالياته الراهنة وتحدياته الآتية.

وجرى اقتراح تكثيف المشاركة العربية خلال دورة 2018 لتبادل تجارب الأشقاء، وكذلك إنشاء جائزة سنوية لأحسن بحث حول موضوع ”المسرح والتجريب“ وتنظيم ملتقى فكري سنوي متخصص في التجريب، إضافة إلى استحداث مناظرات بين المجرّبين للأفكار الجديدة، على درب مواكبة أجمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com