عرض ”خريف“ المغربي يحصد جائزة المسرح العربي بالجزائر (صور)

عرض ”خريف“ المغربي يحصد جائزة المسرح العربي بالجزائر (صور)

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

اختتمت أعمال الدورة التاسعة لمهرجان المسرح العربي في الجزائر، ليلة أمس الخميس، وفيها تم الإعلان عن تنظيم الدورة القادمة بتونس، فيما فاز العرض المغربي المسرحي ”خريف“ بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي لعام 2016.

وقال التقرير الختامي إن المسرحية التي قدمتها فرقة ”أنفاس“ المغربية تميزت عن سواها في اكتنازها بــــ“ فحوى إنسانية ولغة إبداعية ترتقي للعالمية، قوامها الرئيس احتفاؤها وتمجيدها للحياة من خلال جسد معذب يذوي وينطفئ، إلا أنه يتحدى غول الموت الذي يمزق هذا الجسد بصمت، يقاوم كل أشكال الألم النفسي والجسدي متمسكًا بالأمل وبقيم الحياة، مجابهًا قدره بشجاعة وإصرار حتى اللحظات الأخيرة“.

وأضاف المصدر أن هذا العرض الذي نجح في الوصول إلى قلوب وعقول الجميع سهل ممتنع، قدّم رؤية إبداعية واضحة قوية بليغة تمسُّ البشرية جمعاء ”لن نجعل من مغادرة الحياة عويلًا جائحًا، بل نشيدًا للإرادة التي تتمسك بقيم الحياة وتقاوم كل الألم“.

واعتبر المُحكّمون أن ”خريف“ وظّف هذه الرؤية في العرض باقتدار فضاء العرض المسرحي إلى مشهديات جسدية، تتناغم فيما بينها وتتقاطع لغة الحركة والإيماءة بمختلف أبعادها، الفنية السيميائية بلغة الكلام، وعناصر العرض الأخرى، من سينوغرافيا وموسيقى تألق مؤلفها في عزفها في نسيج فني مترابط، وفي تعبيرية بليغة توحدت جميع مفرداتها وعناصرها لتجعل من الشكل تجليًا للمضمون الإنساني.

وأثنت لجنة التحكيم على ”تمكن الأداء من تنغيم الفعل والصراع الداخلي، لنرى في الجسد والصوت روحًا واحدة تجسد الألم والمقاومة، وتجسد رؤية الإخراج بتوهج وإبداع“.

في غضون ذلك، أعلن إسماعيل عبد الله أمين عام الهيئة العربية للمسرح أنه تقرر تنظيم الدورة المقبلة بدولة تونس، مشيدًا بنجاح دورة الجزائر التي وصفها بالأضخم والأجود والأكثر ثراء من سابقاتها.

وبدوره، رأى وزير الثقافة الجزائري، عزالدين ميهوبي، أن الرهان على دورة ”عزالدين مجوبي“ قد تحقق وفقًا لما رُسِم من أهداف، مشيرًا إلى أن المنجز الثقافي في الدورة التاسعة للمهرجان العربي للمسرح يأتي في ظرف عصيب  ومتغيرات عميقة تمر بها الأمة العربية على الصعيد السياسي والاجتماعي والنفسي.

وحث عضو الحكومة الجزائرية على ضرورة الرهان على ”وعي المثقفين والمبدعين لأن المثقف هو ضمير الأمة الذي يعبر عن أشواق الأمة وتناقضاتها“، مُستغلاّ التظاهرة للمرافعة لإنجازات بلاده الثقافية في عهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com