ثقافة

مسرحية "سنقرية" تقتحم المسكوت عنه في تونس‎‎ (فيديو إرم)
تاريخ النشر: 25 أغسطس 2020 18:28 GMT
تاريخ التحديث: 25 أغسطس 2020 19:55 GMT

مسرحية "سنقرية" تقتحم المسكوت عنه في تونس‎‎ (فيديو إرم)

تطرح مسرحية "سنقرية" التي يقوم منتجها بسلسلة عروض في تونس، واحدة من القضايا المسكوت عنها، وهي "زنا المحارم"، والمسرحية تنطلق من هذه الظاهرة لتعرّي مجموعة من

+A -A
المصدر: تونس - إرم نيوز

تطرح مسرحية ”سنقرية“ التي يقوم منتجها بسلسلة عروض في تونس، واحدة من القضايا المسكوت عنها، وهي ”زنا المحارم“، والمسرحية تنطلق من هذه الظاهرة لتعرّي مجموعة من الظواهر الاجتماعية المنتشرة في تونس والعالم العربي، وفق فريق الإنتاج والتمثيل.

والمسرحية مقتبسة من نص إسباني وهي تُصنَّف ضمن الكتابات التي تكسر التابوهات الاجتماعية والحياتية الذاتية المنتشرة في تونس والعالم بشكل عام، بحسب الفنان المسرحي لطفي العكرمي.

ويوضح كاتب العمل ومخرجه الناصر العكرمي في حديث لـ ”إرم نيوز“ أن“سنقرية“ عبارة تُطلق على الجلسات الخمرية الماجنة التي يتم بعدها تبادل النساء بين الحاضرين، وكانت تلك الليلة تسمَّى ”ليلة الغفلة“، وفي تلك العملية يصادف أن يكون نصيب الأب اخته، وتبدأ الخطيئة التي كانت ثمرتها الطفل يونس، بحسب سيناريو المسرحية.

ويعلق بطل المسرحية لطفي ناجح في تصريح لـ ”إرم نيوز“ بأنّ ”العمل اشتغلنا فيه على 3 مفاهيم كبيرة وخطيرة، هي: الله، والحب، والموت“.

واعتبر لطفي العكرمي أن الرسالة الأساسية للمسرحية هي أنها عرّت جانبًا مهمًا جدًا من الحياة الاجتماعية في تونس والعالم العربي“، موضحًا بالقول:“نحن لا نطرح حلولًا في المسرح ولكن نطرح ظواهر وأشياء بإيجابياتها وسلبياتها“.

وأكد المخرج ناصر العكرمي أن“الغاية هي الدفاع عن الإنسانية“، مشيرًا إلى أنّ ”هناك أناسًا يعيشون بيننا ويتقاسمون معنا الوطن واللغة يسعون إلى تدمير الإنسانية من خلال الجشع ومحاولة افتكاك أشياء ليست لهم، وهذه رسالتنا إليهم“، وفق قوله.

وبخصوص احتمال عرض المسرحية خارج تونس، أكد العكرمي أنّ هناك مسعى لذلك، وأن فريق العمل يطمح إلى الترويج للمسرحية خارج تونس، لكن الوضع الوبائي الحالي في تونس والعالم قد يحول دون ذلك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك