لماذا فشل نجوم مسرح مصر في مسلسلات رمضان 2019؟

لماذا فشل نجوم مسرح مصر في مسلسلات رمضان 2019؟

المصدر: صلاح حسن- إرم نيوز

اعتاد نجوم مسرح مصر، على الظهور بشكل سنوي في دراما رمضان 2019، بعضهم أصبح يحمل بطولة مطلقة، مثل علي ربيع ومصطفى خاطر، والبعض منهم يأخذ دور البطل الثاني مع البطل الرئيسي للعمل مثل محمد أنور وحمدي المرغني والبقية يظهرون بأدوار ”السنيد“ مثل محمد عبدالرحمن ومحمد أسامة وكريم عفيفي.

ولم يأخذ نجوم مسرح مصر، هذا العام الإشادة الجماهيرية مثل كل عام، فالبعض يتهم علي ربيع بأنه يرتجل ويطلق ”إفيهات“ دون الالتزام بما هو موجود في السيناريو ولهذا يخرج المقطع دون أن يضحك الجمهور، وذلك في مسلسله ”فكرة بمليون جنيه“.

كما اتهم البعض الفنان محمد عبدالرحمن، ”توتة“، بالتفاهة هذا العام كونه يخرج بإفيهات لم تلق إعجابهم كعادته كل عام، والبعض لم يعجبه اختياره بالظهور مع الفنان المصري أحمد فهمي، في مسلسل ”الواد سيد الشحات“.

كما لم يلفت محمد أنور الأنظار في مسلسلي ”البرنسيسة بيسة“ لمي عز الدين، و“طلقة حظ“ لمصطفى خاطر، وكان أداؤه باهتًا ومكررًا، كأنه يُمثل على ”مسرح مصر“.

وبنظرة سريعة نرى أن غالبية فناني مسرح مصر، لم يظهر نجاحهم أو يلفتوا الأنظار بشكل قوي في موسم دراما رمضان 2019 الجاري، عكس المواسم السابقة، كما يرى نقاد.

واستطلع ”إرم نيوز“، آراء النقاد للوقوف على أسباب ”فشل“ نجوم مسرح مصر في رمضان 2019 عكس المواسم السابقة.

يعتبر الناقد الفني طارق الشنّاوي، أن نجوم مسرح مصر، يعتقدون أن الكوميديا ”تهريج“، وهذا خطأ، حيث يظهرون على مسرح مصر ويقدمون ”اسكتش“، مدته ربع ساعة يمكن تحملها من الجمهور، لكن في الدراما لا يمكن أن تخرج لتهرج وتقول إن هذه كوميديا.

وأكد في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، أن نجوم مسرح مصر، لا يفهمون دراما ويلجأون لورش كتابة شبه بعضها، ما يجعلهم يخرجون بهذا الشكل، رغم أن الكتابة الكوميدية أصعب أنواع الكتابة.

وأوضح أن دراما رمضان هذا العام ضعيفة بشكل عام، إلا أنه أكثر شيء ثبُت فشله هم نجوم الكوميديا فأصبحوا أضعف حلقة في الدراما.

وأشار إلى أنه كان ينتظر أن يقدم الفنان مصطفى خاطر، شيئًا مختلفًا هذا العام، وكان يراهن عليه، ولكنه خسر الرهان.

بدورها قالت الناقدة المصرية ماجدة موريس، إن فشل نجوم مسرح مصر، بسبب وجود مخرج ضعيف ونص هزيل، كما أن المنتجين يأتون بهؤلاء الفنانين اعتقادًا منهم أن الجمهور سيعجبه ”الدوشة“ التي يقومون بها.

وأضافت في حديثها لـ“إرم نيوز“، أن فنانًا مثل علي ربيع، وحركاته العجيبة التي يفتعلها في مسرح مصر، جعل البعض يظن أنه متفوق، وفي رأيه يقول إن هذا يعجب الجمهور، وبالتالي تم نقله للتلفزيون.

وأشارت إلى أن عرضًا مسرحيًا في مسرح مصر، يسير إلى أنه مهما كانت المسرحية ضعيفة، فإن الفنان منهم يقوم بحركات وفقًا لثقافته تضحك البعض والبعض الآخر لا، وهو ما جعلهم يصدرون رسالة لبعض من ليس لهم خبرة في الدراما هذا العام، بأنهم نجوم ويستحقون الظهور في دراما رمضان.

وأكدت الناقدة المصرية، أن الدراما عمل فني جماعي محكوم بشروط قاسية منها النص والمخرج والحبكة، ورسائل الدراما، ولابد أن تكون مشاهد الارتجال قليلة ويسمح بها المخرج أو لا يسمح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com