ثقافة

وفاة الدرامي السوداني إبراهيم حجازي عن عمر ناهز 75 عامًا
تاريخ النشر: 24 فبراير 2018 17:36 GMT
تاريخ التحديث: 24 فبراير 2018 17:36 GMT

وفاة الدرامي السوداني إبراهيم حجازي عن عمر ناهز 75 عامًا

يُعدّ الراحل حجازي أحد رواد المسرح السوداني حيث شارك في تأسيس عدد من الفرق المسرحية.

+A -A
المصدر: الأناضول

تُوفي، اليوم السبت، الممثل، والكاتب الدرامي السوداني إبراهيم حجازي، عن عمر ناهز 75 عامًا، في بالعاصمة المصرية القاهرة، حيث كان يُعالج.

وقال وزير الثقافة السوداني الطيب حسن بدوي، في كلمة له بمنتدى المقرن الثقافي الدولي الأول في الخرطوم ناعيًا الدرامي حجازي:“فقدنا رمزًا من رموز الحركة المسرحية السودانية“. وتابع :“الأعمال التي تركها الراحل ستبقى حاضرة“.

ويُعد حجازي، أحد رواد المسرح السوداني، حيث شارك في تأسيس عدد من الفرق المسرحية، وتم تكريمه من قِبل الرئاسة السودانية في العام 2014، لإسهاماته المُقدَّرة بتطوير الحركة المسرحية في البلاد.

والتحق إبراهيم حجازي بمعهد الموسيقى والدراما في العام 1955، وبالإذاعة القومية في السودان العام 1963.

ومن أبرز الأعمال الإذاعية التي شارك فيها مسرحيات:“ضريح ود النور، ونبتة حبيبتي، ومدير ليوم واحد“، كما شارك في إعمال درامية تلفزيونية من بينها ”مسلسل موت الضأن، والشفق الغريب“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك