ثقافة

فنان تشيكي يستفز المواطنين بمنحوتاته (صور)
تاريخ النشر: 12 مارس 2017 16:10 GMT
تاريخ التحديث: 12 مارس 2017 16:10 GMT

فنان تشيكي يستفز المواطنين بمنحوتاته (صور)

دافيد تشيرني يؤكد أنه يريد من خلال أعماله إيقاظ الناس ولفت انتباههم إلى ما يريد قوله.

+A -A
المصدر: إلياس توما ــ إرم نيوز

يثير الفنان التشيكي دافيد تشيرني جدلًا واسعًا ببصماته التي يتركها في مختلف مدن بلاده، حيث تتميز مواضيعه بالغرابة والاستفزاز.

ويعترف المنتقدون له بالجرأة التي يمتلكها لتنفيذ أعماله، على الرغم من علمه أنها ستثير الاستياء  الاجتماعي، وأحيانًا السياسي حيث أثار غضب الرئيس التشيكي الحالي ميلوش زيمان، عندما وضع إصبعًا كبيرًا من البلاستيك بارتفاع عدة أمتار موجهًا صوب قصر الرئاسة، في إشارة  إلى التحدي.

وصمم تشيرني منحوتًا بلاستيكيًا لسيارة ترابانت رمز ألمانيا الشرقية، وهي واقفة على أرجل، في تخليد لحدث تدفق مئات الألمان الشرقيين إلى سفارة ألمانيا الغربية في براغ العام 1989 طالبين اللجوء.

وتشمل أعمال تشيرني، شخصيات تشيكية تاريخية شهيرة مثل القديس فاتسلاف راعي الأمة التشيكية.

وقد صوره تشيرني وهو يركب على بطن حصان ميت وعلق المنحوت وسط براغ، بحيث تحول إلى مقصد سياحي، كما صمم منحوتًا لصدام حسين ووضعه في حوض من الماء.

ويؤكد تشيرني، أن ”الاستفزاز الذي تحمله أعماله ليس سلبي الطابع، وإنما يريد من خلاله  إيقاظ الناس ولفت انتباههم إلى ما يريد قوله كي يفكروا أكثر“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك