العثور على لوحة مسروقة بقيمة 165 مليون دولار بعد 32 عامًا من فقدانها

العثور على لوحة مسروقة بقيمة 165 مليون دولار بعد 32 عامًا من فقدانها

المصدر: دعاء عبدالمنعم – إرم نيوز

استعاد مكتب التحقيقات الفيدرالي، لوحة ذات قيمة عالية، بعد أن كانت مخبأة منذ سنوات، ثم بيعت بطريق الخطأ، بجزء بسيط من قيمتها.

وقام رون روزمان من هيوستن، بولاية تكساس الأمريكية، بجمع متعلقات عمته وعمه، في كليف بولاية نيومكسيكو مؤخرًا، وساقها إلى تاجر عتيق في المنطقة، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وكانت إحدى هذه المقتنيات، لوحة مسروقة من الفنان ويليم دي كوننغ منذ سنوات عديدة، وتبلغ قيمتها 165 مليون دولار.

وعلم روزمان بالتفاصيل المذهلة، بعد أن تلقى مكالمة من وكيل فيدرالي، بعد أيام من بيع اللوحة في مزاد العمل الفني، مقابل مبلغ ضئيل، قدره 2000 دولار.

وقال روزمان: ”بعد أن تلقى مكالمة هاتفية، شعرت بالصدمة، حيث كانت هذه اللوحة المفضلة لعمي وعمتي“.

وأضاف، أن اللوحة سرقت بعد عيد الشكر في عام 1985، عقب 27 عامًا من التبرع بها لمتحف توكسون.

وكانت اللوحة قد بيعت للرسام المعاصر ويليام دي كونينغ، في عنوان ”إنتايتلد 25″، بمبلغ 66.3 مليون دولار أمريكي العام الماضي، لدى دار ”كريستيز“ للمزادات في نيويورك، وهو سعر قياسي، يسجله أحد أعمال الفنان خلال مزاد.

وتشهد اللوحة الكبيرة للفنان الهولندي – الأمريكي، العائدة إلى العام 1977، على أسلوبه الخاص، واستخدامه الألوان الكثيرة في منتصف السبعينات.

وقدرت دار ”كريستيز“ سعر اللوحة بـ40 مليون دولار، وكانت قد سجلت سعراً قياسياً أيضاً خلال طرحها للبيع في مزاد سابق، قبل 10 سنوات، مسجلة مبلغ 27.1 مليون دولار.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com