مديرة مهرجان قرطاج الدولي تستقيل وتتهم وزير الثقافة

مديرة مهرجان قرطاج الدولي تستقيل وتتهم وزير الثقافة

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

أعلنت، اليوم الإثنين، الشاعرة آمال موسى، استقالتها من إدارة الدورة الثالثة والخمسين لـ مهرجان قرطاج الدولي، وعزت ذلك إلى ”وصاية وزير الثقافة على المهرجان“.

وعبّرت في تصريح إذاعي عن استيائها من ”وصاية وزير الثقافة محمد زين العابدين على الدورة القادمة لمهرجان قرطاج الدولي“، مضيفة أنه ”عمل على فرض عناصر من الهيئة بينهم المديرة التي عملت معه عندما أدار دورة سابقة للمهرجان“.

وأكدت أنّ وزير الثقافة يتدخل في تقديم التوجهات وإطلاق يد مدير عام المؤسسة الوطنية للتظاهرات الفنية والمهرجانات الدولية، واعتباره المسؤول الأول عن المهرجان، متناسيًا المسؤولية التاريخية المعنوية لمدير المهرجان أمام الرأي العام والإعلام والفنانين.

وأفادت  موسى في بيان نشرته، اليوم، أنّ وزير الثقافة ”يريد أن يكون آخر مدير لمهرجان قرطاج يتمتع بالصلاحيات التي تمتع بها كل مديري مهرجان قرطاج السابقين، حيث سعى إلى تهميش دورها كمديرة والضغط عليها من خلال الوصاية والعنف الرمزي وخاصة تجنيد بعض مستشاريه في الديوان لتمرير الإملاءات على امتداد الثلاثة الأشهر الماضية.“.

وأضافت أنها ”لن تنخرط في أجواء لا تعترف بالمشروع الثقافي الفني ولا تؤمن باستقلالية التصور، ناهيك عن غموض والتباس المسألة المالية للمهرجان، رافضةً تكرار ما وصفته بتجاوزات الدورة السابقة الخطيرة“.

وقالت موسى: ”إنّ هذه الردّة في الانفتاح على الكفاءات من خارج الوزارة والضغط عليهم، إنّما يعني تهميش الفاعلين الثقافيين وهو ما يتناقض مع طبيعة اللحظة التي تعيشها بلادنا اليوم، حيث الرّهان على الفكرة والمشروع واحترام المبدعين نساءً ورجالًا، عوضًا عن ممارسة العنف الرمزي واللفظي ودفعهم للاستقالة.“.

وشددت على أن الوزارة الحالية بلا مشروع ثقافي تأسيسي حقيقي، يستجيب لتحديات اللحظة وتطلعات مختلف فئات المجتمع من الثورة ، لذلك فلا موجب للمشاركة في الاستهانة بالشعب التونسي الذي يستحق رؤية ثقافية تضاهي جدية ما يعانيه من مشاكل ثقافية.

وأكدت أنّ ”ظروف العمل أصبحت لا تحتمل وتحول دون تقديم دورة تليق بمهرجان قرطاج الدولي وبتونس العظيمة خاصة بعد أن انقلب الوزير على تعهداته الطوعية الأولى بواجب الدعم والمساندة واستسلم لمخاوف ذاتية افتراضية“.

وأعلنت وزارة الشؤون الثقافية تعيين الدكتورة والشاعرة آمال موسى مديرة للدورة 53 لمهرجان قرطاج الدولي، في الخامس من شهر كانون الأول 2016.

وآمال موسى، شاعرة وأستاذة جامعية (علم الاجتماع)  بجامعة منوبة، وحائزة على جائزة ”ليريتشي بيا “ الأوروبية للشّعر لعام 2014، والجائزة الأولى لأحسن إنتاج إعلامي عربي حول المرأة  العربية عام 2006، وذلك عن مقالاتها في الرأي المنشورة في جريدة الشرق الأوسط اللندنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة