شاكر عبدالحميد: روايات الكتّاب الشباب لم تهتم بـ”المهمشين” (فيديو إرم)

شاكر عبدالحميد: روايات الكتّاب الشباب لم تهتم بـ”المهمشين” (فيديو إرم)

قال الدكتور شاكر عبدالحميد، وزير الثقافة الأسبق، إن مشاعر الحنين إلى الماضي والكتابة عنها، هي التي سيطرت على معظم روايات الكتاب الشباب، حيث لم يجسدوا المعاناة الموجودة حاليًا، موضحًا أن الإنسان عندما يكتئب يعود إلى ذكرياته القديمة، في الماضي، حيث الحياة البسيطة، وهذا يتضح من حب الناس لأفلام الأبيض والأسود.

وأضاف في لقاء خاص مع موقع “إرم نيوز”، أن فئة المهمشين والبسطاء، الذين يعانون اقتصاديًا واجتماعيًا، لم يهتم بهم الروائيون الشباب، حيث ظهروا في القليل من كتاباتهم، مثل ضحى عاصي وعلاء حسب الله، مؤكدًا أن هذه الفئة هي السبب في تصدير مشكلات متعددة للمجتمع.

وتابع عبدالحميد، أن السينما رصدت المهمشين قبل الأدب ولكن الأخير تناولها بطريقة أفضل من حيث المساحة والرؤية، وزاوية تصوير الحدث تكون أطول من تصويرها سينمائيًا، مشيرًا إلى أن الرواية ترصد الحدث لفترات طويلة، تمتد إلى 60 عامًا وتشرك العديد من الشخصيات وبها رحابة أكثر من السينما.