”المهرجان المغاربي للشعر“ يعاين الإشكالات الشعرية – إرم نيوز‬‎

”المهرجان المغاربي للشعر“ يعاين الإشكالات الشعرية

”المهرجان المغاربي للشعر“ يعاين الإشكالات الشعرية

المصدر: ساسي جبيل – إرم نيوز

 تنظم جمعية ”المهرجان المغاربي للشعر“ من 22 إلى 24 يوليو / تموز 2016، فعاليات ”المهرجان المغاربي للشعر“ في مدينة طبرقة التونسية، بمشاركة عدد من الشعراء التونسيين من بينهم: منصف الوهايبي، جميلة الماجري، محمد الغزي، محمد الخالدي، مجدي بن عيسى، سليم دولة، آدم فتحي، والشاعر المغربي أحمد الحريشي، والشاعرة الليبية بشرى الهوني والشاعران الجزائريان عبد الحليم مخالفة وعلي طرش.

وينتظم بالمناسبة منتدى حواري مفتوح لتكريم الشاعر جمال الصليعي وذلك بإدارة الشاعرة جميلة الماجري، كما سيكون الجمهور على الموعد يوم 23 يوليو/ تموز مع ندوة فكرية حول محور المهرجان ومن خلال جلسة علمية أولى تحت عنوان ”شعرية الثورة والدّال الجمالي“ ومداخلة للدكتور منصف الوهايبي بعنوان ”في شعرية الثورة: نصوص تونسية“، وورقة أخرى للدكتور بسّام الشارني بعنوان ”ثورة الشعر عند أبي نوّاس“.

أما الجلسة العلمية الثانية فتأتي بعنوان ”شعرية الثورة والدّال الاجتماعي“، ويقدّم خلالها الفيلسوف سليم دولة مداخلة حول ”خصوصيات الدال الاجتماعي وآلياته الفنية في شعر الثورة“، ويقدّم الدكتور مراد الضويوي مداخلة حول ”شعرية الثورة….شعرية الحيرة عند أدونيس“.

 وتتخلل فقرات المهرجان سهرة موسيقية مع مجموعة ”صوت“ للفنان أمين الشارني، وسهرة مع العرض الشعري الموسيقي والمسرحي ”سماء المحبّة“ لصالحة الجلاصي والشاذلي القرواشي .

محمد الصالح الرصاع، رئيس الجمعية المنظمة للملتقى، أكد في تصريح لـ إرم نيوز أنه حرص من خلال هذا الملتقى على تناول مفهوم الثورة كسؤال فنّي وهاجس جمالي وتحويله إلى لغة لازمة تفجّر اللّغة المحنّطة والماضي المتكلّس، كما سيبحث الملتقى في آليات تشقيق أسئلة الثورة وتفكيك الداّلّ الجمالي لإعادة بناء المعنى والتاريخ وكذلك عن ميكانيزمات تفكيك الدّالّ الاجتماعي وتجاوز العقل التّسلّطي القمعي إلى العقل الجمعي الحركي من أجل فتح أفق الممكن  وذلك في ظلّ التحوّلات السياسيّة الأخيرة التي أثارت عودة الشعر الملتزم وسؤال الأشكال الشعرية من جديد وعاد الحديث عن رسالة الشعر والشّاعر الذي يجرؤ على القول إنّه يكتب صمته .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com