ربيع الكتاب التونسي يحتفي بالشاعر الراحل أولاد أحمد

ربيع الكتاب التونسي يحتفي بالشاعر الراحل أولاد أحمد

المصدر: ساسي جبيل – إرم نيوز

 تحت شعار ”تونس الشاعرة“ انطلقت فعاليات الدورة الرابعة لمعرض ربيع الكتاب التونسي، في 22 مايو/ أيار 2016، بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس، والتي احتفت بالشاعر التونسي الراحل محمد الصغير أولاد أحمد.

وحرصت  المندوبية الجهوية للثقافة والمحافظة على التراث بالعاصمة بالتعاون مع اتحاد الناشرين التونسيين، على تنظيم أسبوع للكتاب والشعر والفنون؛ حيث يشهد معرض ”نحب البلاد“ للخطاط والفنان التشكيلي عبد الرزاق بن حمودة تكريمًا لروح أولاد أحمد، جمع فيه ثلاثين مخطوطًا من أشعار الراحل.

المناسبة، التي تستمر فعالياتها حتى نهاية الشهر الحالي، شهدت مشاركات شعرية يومية لشعراء من مختلف جهات البلاد جاؤوا خصيصًا للاحتفاء بالشاعر الكبير، وألقوا قصائدهم في فضاءات غير معتادة مثل؛ بهو الفنادق والساحات، فيما عُدّ سابقة لم يعتد عليها جمهور الشعر التونسي من قبل.

وعن أهمية الفعالية، أكد محمد الهادي الجويني مندوب الثقافة في تونس، أنها تمثل ”فسيفساء إبداعية“ من شأنها أن تسهم في تنشيط الساحة الثقافية في تونس التي بدأت تتعافى تدريجيًا من خلال عودة الأمن والاستقرار إلى مفاصلها، منوهًا إلى أن مشاركة شعراء من مختلف أنحاء البلاد، ومن أجيال مختلفة من شأنه أن يؤكد ”اللامركزية الثقافية التي تحرص وزارة الثقافة والمحافظة على التراث على ترسيخها  في الساحة“.

وأضاف الجويني أن ربيع الكتاب التونسي أسهم في تنشيط قلب العاصمة، وأخرجها من الروتين، وفتح فضاءات غير تقليدية أمام الشعراء والفنانين لينثروا فيها البهجة والحبور الذي هو مطلب كل التونسيين في هذا الظرف بالذات.

وخلص الجويني إلى أن الوفاء للشاعر الراحل أولاد أحمد هو اعتراف بما قدّمه من إبداع طوال عقود، ولمسة تؤكد أن تونس لن تنسى مبدعيها.

جدير بالذكر أن شعار ”تونس الشاعرة“ كان أطلقه الشاعر محمد الصغير أولاد أحمد اسمًا على جمعيته التي كان ينوي تأسيسها قبل رحيله في 5 أبريل / نيسان الماضي .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com