”عقل من غير حدود“.. تجربة تتجاوز الذات نحو الاستبصار

”عقل من غير حدود“.. تجربة تتجاوز الذات نحو الاستبصار

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

في كتابه ”عقل من غير حدود“ يفسّر روسل تارغ Russel Targ هذه الظواهر ويستعرض الأدوات التي تمكّن القارئ من أن يُجري بنفسه تجربة الاستبصار إلى التشخيص الطبي الحدسي، إلى الشفاء عن بعد.

استبصار

انطلاقا من الأبحاث التي أجريت في معهد ”ستانفورد“ للأبحاث، يبيّن المؤلف أهمية الرؤية عن بعد في نظر العلم، وظاهرة اللامحلية.

ففي كتابه يفسر هذه الظواهر، ويثبت أنّ معظم الناس يملكون القدرة على الرؤية عن بعد ويستعرض الأدوات العلمية والنفسية التي تمكّن القارئ من أن يجري بنفسه، تجارب الرؤية عن بعد والتشخيص الطبي الحدسي، ومعالجة الأشخاص عن بعد.

وعي لامحدود

سواء تعلق الأمر بالعثور على مفاتيح السيارة المفقودة أو البحث عن موقف سيارات، أو التنبؤ بحركة السوق المالي، أو بما يحدث في داخل جسم الإنسان، فلا شيء يحدّ وعينا الذي يستطيع أن يتجاوز الزمن والمكان في آن.

ففي حالة من الوعي الموسّع، يمكننا أن نرى الأشياء عن بعد، وأن نرى المستقبل (استبصار)، وحتى شفاء الآخرين بواسطة الفكر.

esprit

قدرات طبيعية

واستنادا إلى أكثر من أربعين عاما من التجارب العلمية، يُظهر لنا المؤلف في كتابه ”عقل من غير حدود“ أنّ الملكات الباراسيكولوجية ليست مقدسة ولا مدنسة، ولكنها طبيعية.

فلسفة وعلم نفس وميتافيزيقيا

أعمال رسل تارغ تحتوي على مضامين هائلة، تتعلق بالفلسفة وعلم النفس والميتافيزيقيا.

وقد كرّس راسل تارغ جزءا كبيرا من حياته لدراسة القدرات النفسية في معهد ”ستانفورد“ للأبحاث. وكان رائدا في تطوير تقنيات المشاهدة عن بعد. فمن خلال وصفه لتطور طريقته، ونجاحاتها وإخفاقاتها، يشرح المؤلف كيف أدت به أبحاثه إلى فهم جديد للوعي، وإلى رؤية أكثر روحانية للحياة.

أفق واقعي

يقول تارغ إننا نجد في هذا الكتاب كمًّا هائلاً من الأفكار التي تلقننا كيفيات جديدة في الحياة. فباعتماده على أبحاث علمية متينة وعلى سنوات من الدراسات العميقة يُلقي هذا الكتاب على البشرية أفقا ما زال حتى هذه اللحظة يبدو أفقا أسطوريا أكثر منه أفقا واقعيا.

ويتابع تارغ أنّ الكثير من الناس يملكون القدرة على ملاحظة ووصف أحداث وأماكن لا يراها الإدراك العادي.

esprit2

عقود من التجارب

كتاب ”عقل من غير حدود“ يُظهر حقيقة هذه القدرة الإدراكية بالاستناد إلى عقود من التجارب في مجال الرؤية عن بعد.

ويؤكد تارغ أنّ هذه القدرات قد تم إثباتها وتوثيقها في العديد من المختبرات الأمريكية والعالمية، ومن بينها مختبر ”ستانفورد“ الكائن في كاليفورنيا، والذي انطلق به برنامج دراسي واسع منذ نحو ثلاثين عاما.

الرؤية عن بعد

يقول تراغ إنّ الرؤية عن بُعد ليست طريقا روحيا، لكن مثل هذا النشاط الذي يجري خارج حدود الإدراك الحسي يمثل مرحلة في الطريق المؤدي إلى الوعي، وإلى ظهور العقل اللامحلي (أي خارج الوعي العادي)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com