امرؤ القيس وعمالقة الشعر الجاهلي يحطون رحالهم في سوق عكاظ الشهير

امرؤ القيس وعمالقة الشعر الجاهلي يحطون رحالهم في سوق عكاظ الشهير

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

عاد امرؤ القيس والنابغة الذبياني وباقي عمالقة الشعر الجاهلي، إلى رواية قصصهم المشوقة وأشعارهم الجزلة عبر حسابات بأسمائهم على موقع ”تويتر“، يديرها القائمون على سوق عكاظ الشهير الذي انطلقت فعالياته في السعودية، مساء اليوم الخميس.

وقبل الافتتاح الرسمي للسوق، الذي يتضمن فعاليات ثقافية وترفيهية متنوعة، كان الظهور الافتراضي لامرئ القيس، والنابغة الذبياني، وعنتر بن شداد، وطرفة بن العبد، والأعشى، وليلى العفيفة، وصفية بنت ثعلبة، وجميعهم من فحول الشعر في شبه الجزيرة العربية في عصر الجاهلية الذي سبق ظهور الرسالة الإسلامية.

وبدأ أولئك الشعراء، محاورات فيما بينهم، بجانب رواياتهم للأحداث الشهيرة التي عاشوها وانتقلت عبر كل تلك السنين من جيل إلى آخر، إذ تمثل أحد أهم أركان الأدب العربي العريق.

ولأولئك الشعراء الافتراضيين، جمهور كبير، لا يبدو أنه يقل عن عشاقهم الكثيرين في العالم العربي، فحساباتهم تحظى بعشرات آلاف المتابعين، وما يدونونه يحظى بتفاعل كبير على موقع ”تويتر“.

وكتب حساب الشاعر والفارس العربي، عنترة بن شداد، تغريدة، اليوم الخميس، حكى فيها عن معاناته مع لون بشرته الأسود الذي اكتسبه من أمه الحبشية، قبل أن يتعاطف معه عدد من المغردين السعوديين، ويخبرونه كيف أصبحت العبودية محرمة دوليًا.

واختار امرؤ القيس أن يحكي لمتابعيه إحدى مغامراته مع الغزل الذي عُرف به، وروى لهم كيف حاول والده ثنيه عن مغازلة فتيات إحدى القبائل، قبل أن يقرر قتله في إحدى القصص المعروفة عن الشاعر الملقب بالملك الضليل.

ويضفي ظهور أصحاب المعلقات الشعرية الشهيرة التي كانت يومًا ما على جدران الكعبة المشرفة، جمالية على سوق عكاظ كما يقول من اعتادوا زيارته كل عام، ويستعدون لمشاهدة فعالية النسخة الـ 13 منه.

وستستمر نسخة هذا العام طوال شهر آب/أغسطس الجاري، وسيشارك فيها لأول مرة 11 دولة عربية بأجنحة تعرض فيها تلك الدول جزءًا من ثقافاتها بجانب فعاليات السوق الشعرية والأدبية المتنوعة.

وسوق عكاظ في الأصل، ظهر قبل نحو 15 قرنًا في مدينة الطائف، وكان ملتقى سنويًا يسبق موسم الحج، ويشهد حضورًا للمهتمين بالشعر بجانب التجار في شبه الجزيرة العربية.

وتحيي السعودية منذ 13 عامًا ذكرى ذلك السوق الذي ذاع صيته آنذاك، بإقامة فعاليات تحاكي ما كان يشهده خلال فترة ازدهاره، وتسعى إلى تحويله لمهرجان تراثي عالمي من خلال عدة خطوات ودعم رسمي كبير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com