انطلاق مرحلة اختبار الأداء للمشاركين في برنامج المواهب ”الزمن الجميل“ بأبوظبي – إرم نيوز‬‎

انطلاق مرحلة اختبار الأداء للمشاركين في برنامج المواهب ”الزمن الجميل“ بأبوظبي

انطلاق مرحلة اختبار الأداء للمشاركين في برنامج المواهب ”الزمن الجميل“ بأبوظبي

المصدر: فريق التحرير

أعلنت شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي التابعة لأبوظبي للإعلام عن بدء مرحلة تجارب الأداء للمرشحين المشاركين في البرنامج الجماهيري الجديد ”الزمن الجميل“ بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

واستضافت أبوظبي 100 متنافس لعرض موهبتهم في الغناء الطربي الأصيل من إجمالي 8600 متقدم للبرنامج الذي ستنطلق أولى حلقاته على ”قناة أبوظبي“ في فبراير المقبل.

وشهدت مرحلة تجارب الأداء حضورًا استثنائيًا للجنة التحكيم المؤلفة من الفنانة أنغام، والفنان مروان خوري، والفنانة أسماء لمنور، الذين سيكون لهم الدور الأكبر في هذه المرحلة في عملية تصفية المشتركين والوصول بأفضل عشر مواهب إلى العروض المباشرة، حيث سيشاركهم الجمهور حينها في الاختيار عن طريق التصويت.

كما يشارك في البرنامج 4 مدربين يتمتعون بتاريخ عريق من الفن واستكشاف المواهب وإطلاقها إلى العالم العربي، إلى جانب خبرتهم الطويلة في الموسيقى والصوت.

وهم الفنان جاسم محمد عبدالله من الإمارات، مدير مركز الموسيقى بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة، ومن العراق د. فتح الله أحمد رئيس قسم الأصوات والغناء العربي والبحوث في بيت العود، وأخصائية موسيقى الشعوب الأستاذة عليسا عربي من تونس، وسينضم إليهم الدكتور سلیمان غنام الدیكان من الكويت، المؤلف والموزع الموسيقي الأوركسترالي، وأول خليجي يقود فرقة موسيقية في دار الأوبرا المصرية.

وتسعى أبوظبي للإعلام من خلال برنامج ”الزمن الجميل“، الذي يعتبر جديدًا وفريدًا من نوعه إلى استكشاف مواهب استثنائية قادرة على أداء اللون الطربي العربي الأصيل، بهدف المساهمة في إعادة إحياء الهوية الغنائية العربية واستحضار عصر الطرب الذهبي، بأسلوب تقييم مبتكر يركز على الأصوات المتميزة مع الحفاظ على إخفاء هوية المتسابقين المرشحين حتى مرحلة العروض المباشرة، وبإجمالي 13 حلقة تعرض أسبوعيًا على ”تلفزيون أبوظبي“.

وقال الدكتور علي بن تميم مدير عام أبوظبي للإعلام: ”إن هذا البرنامج يعيد إلى المجتمع الفني والإبداعي روح المبادرة وإحياء الطرب الأصيل في عصر تعاني فيه صناعة الموسيقى العربية من التحولات التي أبعدتها عن تاريخها وأضعفت أصالتها.

وأضاف ”أن أبوظبي نجحت في ترسيخ مكانتها، حاضنة للنجوم، وبيئة محفزة للمواهب والمبدعين، بالنظر إلى طبيعة البرامج الفنية والترفيهية النوعية التي حرصت على إطلاقها، لتسهم في تقديم جيل جديد من الفنانين والمواهب العربية الذين كانت أبوظبي منصة لانطلاقتهم إلى العالم، وأسهمت في بناء صناعة إعلامية عنوانها الترفيه الهادف“.

وأشار إلى أن ”إطلاق البرنامج ينسجم مع الأولويات الاستراتيجية لأبوظبي للإعلام الرامية لإنتاج محتوى متنوع يسهم في بناء تجربة تفاعلية، تحاكي أذواق مختلف فئات المجتمع على مستوى المنطقة“.

من جهته، قال عبدالرحمن عوض الحارثي المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في أبوظبي للإعلام: ”إن برنامج الزمن الجميل ليس مجرد برنامج غنائي أو منتج إعلامي جديد تقدمه أبوظبي للإعلام بل هو نهج وفكر نسعى من خلاله إلى استعادة الموسيقى العربية الغائبة، من خلال تسليط الضوء على النجوم الأوائل وإسهاماتهم الموسيقية، واستكشاف نجوم جدد قادرين على إحياء الفن الأصيل“.

وأكد الحارثي أن ”الزمن الجميل“ يمثل بداية مرحلة جديدة من العمل المشترك للعودة بالفن الطربي الأصيل إلى مكانته التي يستحقها، من خلال لجنة تحكيم تضم كفاءات فنية وتتمتع بتاريخ استثنائي، وإسهاماتهم الفنية التي كان لها أكبر الأثر في الحفاظ على الفن الأصيل، واليوم، سيكون لهم الدور الأكبر في تتويج هذه الجهود، عبر اكتشاف الصوت المنتظر، وتسليط الضوء على فنانين يتلمّسون طريقهم إلى النور والشهرة.

وقالت نشوى الرويني الرئيس التنفيذي لشركة ”بيراميديا“ إنها ”فخوره جدًا بالعمل مع شركة أبوظبي للإعلام من جديد على فكرة غاية في الرقي مثل الزمن الجميل، هذه الفكرة التي تحيي الزمن الجميل في قلوبنا وأسماعنا وكما قال سعادة الدكتور علي بن تميم إنه الزمن الجميل الذي نعيشه في الزمن الأجمل، وإن الأصوات التي قابلناها على مدار الشهور الماضية أثبتت أن عالمنا العربي به مواهب حقيقية تنتظر الإضاءة الصحيحة عليها، وأبوظبي للإعلام طالما احتضنت المواهب الحقيقية وأبرزتها، ونحن كشركة نفخر أن نعزز ذلك بفريق من أكفأ صناع التلفزيون من العالم ونعد المشاهد بصورة بصرية غاية في الجودة وبرنامج نتوقع أن يكون الأقوى في 2019 إن شاء الله“.

وستشارك الفنانة والمذيعة إيميه صياح في تقديم حلقات البرنامج، والذي سيستضيف في عروضه المباشرة 8 من أهم نجوم الغناء في العالم العربي، ليشاركوا مع المتأهلين الـ10 في الغناء وفي إحياء ذكرى فن الزمن الجميل من خلال تخصيص كل حلقة من العروض المباشرة الـ8 للاحتفال باثنين من عمالقة الفن الطربي الأصيل.

وستقوم لجنة التحكيم بتقييم المشاركين لترشيح المؤهلين العشرة عبر تجارب الأداء، التي ستكون موزعة على 4 مراحل رئيسية تتوزع على خمس حلقات مسجلة، ففي المرحلة الأولى من التصفيات يتم تقييم 100 متسابق، وإقصاء النصف، أما في المرحلة الثانية فإنه سيتم تقييم الـ50 متسابقًا وإقصاء 20 منهم، في حين ستقوم لجنة التحكيم في المرحلة الثالثة باختيار أفضل 20 متسابقًا قبل انطلاق المرحلة الرابعة التي تستهدف اختيار أفضل 10 متنافسين فقط.

هذا، وسيحصل المشاركون المؤهلون على دعم المدربين المتخصصين من أساتذة الغناء العربي لمساعدتهم على تطوير قدراتهم الغنائية في سبيل تعزيز فرصهم للفوز بالمسابقة.

وسيتميز البرنامج عن غيره من برامج المسابقات الغنائية في أسلوب تقييم المشاركين خلال مرحلة تجارب الأداء، حيث ستقام في أجواء من الغموض والتشويق، وسيطلب من المشاركين فيها أداء التجارب والغناء خلف باب مزدوج وضع في وسط المسرح، بحيث لا يتسنى لأعضاء لجنة التحكيم رؤيتهم وإنما الحُكم عليهم من خلال صوتهم فقط.

ويوفر تصميم الباب تقنية مبتكرة سيتمكن من خلالها كل عضو من أعضاء لجنة التحكيم من إظهار جزء من هوية المتسابق في حال رأى أن مستواه لا يؤهله إلى المرحلة المقبلة، في حين سيبقى الباب قاتمًا في حال أرادت اللجنة أن يبقى المشترك في المسابقة، ولن يتمكن أعضاء لجنة التحكيم من رؤية المتسابقين المتأهلين للمراحل المقبلة بشكل كامل حتى الوصول إلى مرحلة المتأهلين العشر الأواخر وبدء عروض الحلقات المباشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com