وفاة الشاعر السوداني الكبير سيف الدين الدسوقي – إرم نيوز‬‎

وفاة الشاعر السوداني الكبير سيف الدين الدسوقي

وفاة الشاعر السوداني الكبير سيف الدين الدسوقي

المصدر: فريق التحرير

رحل الشاعر السوداني الكبير سيف الدين الدسوقي عن عمر يناهز 79 عامًا بعد صراع مع المرض.

ويعد الدسوقي أحد رواد المدرسة الرومانسية التجديدية في الشعر في السودان، وكان أبرز المشاركين في مهرجان المربد الشهري ببغداد في العراق، كما عرف عنه مشاركاته الأدبية وكتاباته الشعرية والمسرحية.

وأبرز دواوين الشاعر الدسوقي ”حروف من دبي“ و“الحرف الأخضر“ و“زمن الأفراح الوردية“ إضافة إلى دواوين أخرى، كما كتب العديد من القصائد باللهحة السودانية، وتغنى ببعض تلك القصائد فنانون سودانيون بارزون منهم، سيد خليفة (قصيدة أودع) وأحمد الجابري (قصيدة الرسائل).

وعمل سيف الدين إلى جانب نشاطه الأدبي في الإذاعة والتلفزيون بالسودان مذيعًا ومقدمًا للبرامج الثقافية، ومذيعاً في هيئة الإذاعة السودانية بأم درمان، ورئيساً للقسم الثقافي بالتلفزيون السوداني.

كما عمل الدسوقي مديراً للإخراج والمنوعات بإذاعة الرياض بالمملكة العربية السعودية، ثم انتدب إلى إذاعة وادي النيل بالسودان ليعمل فيها في وظيفة مدير مناوب للإذاعة، كما عمل نائبًا لأمين الهيئة القومية للإعلام والإنتاج الفني بالسودان.

وحصد جائزة الشعر في مؤتمرات قاعة الصداقة بالخرطوم، ووشاح الشعر العربي من الجالية السودانية بالقاهرة، وغيرها من الجوائز العينية والمالية، وعرف عنه حبه لأم درمان، مدينته ومسقط رأسه وكتب لها من مهجره في السعودية بضع قصائد هامة.

وولد سيف الدين مصطفى الدسوقي، في عام 1936 بحي العرب في أم درمان بالسودان وتربى وسط أسرة دينية مشهورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com