بعد حظره.. كاتب سعودي يطالب بعرض فيلم ”بلال“ في المملكة – إرم نيوز‬‎

بعد حظره.. كاتب سعودي يطالب بعرض فيلم ”بلال“ في المملكة

بعد حظره.. كاتب سعودي يطالب بعرض فيلم ”بلال“ في المملكة

طالب الكاتب السعودي، عبده خال، السماح بعرض فيلم كرتون يروي سيرة مؤذن الرسول ”بلال بن رباح“ في المملكة العربية السعودية، معتبرًا أن حظر عرضه ”غير مبرر“.

وقال خال في مقال نشرته صحيفة ”عكاظ“ السعودية، اليوم الثلاثاء، إن ”قرار منع عرض الفيلم محلياً، أصابه بالارتباك“، مؤكداً على أن العمل ”مقرر له أن يعرض في كل بلدان العالم إلا بلادنا، فالدول المستضيفة لعرض الفيلم هي أمريكا وأمريكا اللاتينية وأوروبا والهند والباكستان وماليزيا وإندونيسيا والصين وكندا وأستراليا ونيوزلندا وفيتنام والفلبين وبقية العالم إلا بلادنا!“.

وأضاف منتقداً الرافضين لعرض الفيلم، أنهم ”يمثلون طيفاً ضخماً يحرم السينما لأن اسمها سينما، دون الدخول في عمق الفن ودوره الحضاري أو دوره التعليمي أو دوره كقوة ناعمة، هذه الطائفة جلست عرض الطريق وحرمت السينما وبس!“.

الكاتب السعودي عبده خال

ويروي فيلم الرسوم المتحركة ”بلال“ السيرة الذاتية لمؤذن الرسول بلال بن رباح، ودخل موسوعة ”غينيس“ للأرقام القياسية في العام 2015، لاحتوائه أطول مقطع كرتون مدته 11 دقيقة ونصف الدقيقة في مشهد لإحدى المعارك التي ظهرت في الفيلم.

ويسلط الفيلم الضوء على تفاصيل حياة بلال، ونشأته الأولى في الحبشة، قبل أسره وبيعه في مكة المكرمة، والظلم الذي لحق به من قبل سادة قريش، بسبب دخوله في الإسلام، إلى أن اشتراه الصحابي أبو بكر الصديق، وأعتقه.

والفيلم من الأعمال العربية القليلة في مجال ”الإنميشن“ التي وصلت إلى العالمية، ويُعرض بتقنيات عالية ثلاثية الأبعاد، لتجسيد شخصية شرقية، لم تحظ بالكثير من الاهتمام في مجال الفن.

ويتميز الفيلم بالدقة العالية، والموسيقى التصويرية المتقنة، وحقق إيرادات عالية، وانتشاراً عالمياً.

والعمل من إخراج المخرج الباكستاني غورام آلافي، وتأليف وإنتاج السعودي أيمن جمال، وسيناريو كل من أليكس كرونمر، ومايكل وولف، الحائزين على جوائز عالمية عدة.

وعمل على إنتاج الفيلم أكثر من 360 فناناً وتقنياً من مختلف دول العالم، ممن سبق أن أنتجوا أفلاماً عدة في هوليوود؛ مثل كايديوالي إكينوي أجباجي، وجاكوب لاتيمور، وإيان ماكشين، وفارلي كيوث، وتوماس أيان نيكولاس، ومايكل كروس، وأندريه روبنسن.

والفيلم من إنتاج شركة ”باراغون إنترتينمنت“ التي أسسها شباب سعوديون محترفون، عملوا لفترة طويلة عليه، إذ استغرق العمل على السيناريو بضعة أعوام، ومن ثم بدؤوا بالتنفيذ قبل ثلاثة أعوام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com