دبي السينمائي.. متنفس الفنانين وسط تراجع مستوى مهرجانات السينما العربية (فيديو) – إرم نيوز‬‎

دبي السينمائي.. متنفس الفنانين وسط تراجع مستوى مهرجانات السينما العربية (فيديو)

دبي السينمائي.. متنفس الفنانين وسط تراجع مستوى مهرجانات السينما العربية (فيديو)

المصدر: سماح المغوش – إرم نيوز

تألقت السجادة الحمراء بنجومها الذين مروا عليها خلال افتتاح مهرجان دبي السينمائي في دورته الـ13، يوم الأربعاء.

ورغم عمر مهرجان دبي السينمائي القصير مقارنة بمهرجانات السينما في دول عربية أخرى، لكنه حظي باهتمام كبير وحقق مكانة ليست عربية فحسب بل عالمية أيضًا.

ويستقطب مهرجان دبي سنويًا أبرز نجوم العرب والعالم، الذين يحرصون على حضوره، لما له من أهمية فنية وإعلامية.

ويؤكد نجوم عرب على أهمية مهرجان دبي، خاصة مع تراجع مستوى مهرجانات السينما في الدول العربية الأخرى، وانكماشها بفعل الانكماش الاقتصادي الذي يضرب دولا كثيرة في المنطقة.

ويعتبر دبي السينمائي متنفسًا للنجوم، وسط انتقادات طالت مؤخرًا مهرجان قرطاج السينمائي الذي تمت إقالة مديره بسبب سوء التنظيم، وضعف مستوى مهرجان القاهرة الذي تلا قرطاج، بفعل الأزمة الاقتصادية التي تضرب مصر، وغياب الإدارة الفعالة. فيما غاب مهرجان دمشق السينمائي تماما عن الساحة العربية منذ اندلاع الأزمة السورية قبل 5 سنوات.

وتحاول دبي بالفعل الحفاظ على الحياة السينمائية في المنطقة، وتبذل مجهودًا مخلصًا كي يظل مستوى مهرجانها سباقًا وحاضنًا للفنانين العرب والعالميين، حيث جعلت من مهرجانها بوصلة لصانعي الفن السابع في العالم العربي الذين باتوا بحاجة فعلية لأرض يقفون عليها وسط مخاوف من تراجع كبير في صناعة السينما في المنطقة.

وتحرص إمارة دبي الصغيرة في مساحتها الكبيرة بإنجازاتها، أن تكون قطبا ملهما في عالم الفن السابع ورائدة في صناعة السينما العالمية. وبالفعل تمكنت دبي من جذب كبار مشاهير العالم من هوليوود وبوليوود والصين وأوروبا والعالم العربي وغيرهم إليها، وتحولت إلى بيئة رئيسة لتصوير أعمال سينمائية عالمية فيها.

ويسعى المهرجان إلى تقديم المميز في كل دورة له، وعلى إمتاع جمهوره بعرض أفلام لم تعرض سابقًا في أي مهرجان آخر، وعلى احتضان مختلف شعوب العالم من خلال التعرف على السينما الخاصة بها.

وتقدم هذه الدورة مجموعة من الأفلام الروائية وغير الروائية، القصيرة والطويلة، يبلغ مجموعها 156 فيلمًا من 55 دولة، منها 57 فيلمًا في عرض عالمي أو دولي أول، و73 فيلمًا في عرض أوّل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، و12 فيلمًا في عرض أوّل في الشرق الأوسط، و9 أفلام في عرض خليجي أوّل.

كما يتضمن المهرجان هذا العام برامج ”خارج المسابقة“، تتضمّن أفلامًا بتقنية ”الواقع الافتراضي“، وأفلامًا للأطفال، وأخرى من المنطقة العربية، وجميع أنحاء العالم.

وسيشهد المهرجان 18 عرضًا افتتاحيًا، و16 عرضًا خاصًا، وجلسات نقاش ولقاءات مميزة مع العديد من المواهب السينمائية المرشحة للفوز بجائزة الأوسكار، على مدى 8 ليالٍ، احتفاءً بأفضل الأعمال السينمائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com