“دبي السينمائي” يعرض أفلامًا من مصر ولبنان وينقل تداعيات الحرب السورية

“دبي السينمائي” يعرض أفلامًا من مصر ولبنان وينقل تداعيات الحرب السورية

كشف “مهرجان دبي السينمائي الدولي”، اليوم الخميس، عن 10 أفلام جديدة من لبنان والأردن وسوريا والمغرب ومصر، من المقرر عرضها في الدورة الجديدة من الحدث، الشهر المقبل.

وقالت إدارة المهرجان، إنّ الأفلام العشرة تتنافس في مسابقة “المهر الطويل”، “ويقدّمها مجموعة من المخرجين والممثلين، وقد اختيرت بعناية من قبل مبرمجي المهرجان، بهدف إمتاع الجمهور، واصطحابه في رحلة، عبر الثقافات والرؤى المتنوعة”.

وقال مسعود أمر الله، المدير الفني للمهرجان: “منذ انطلاقته في العام 2006، سعى (مهرجان دبي السينمائي الدولي) لجذب أفضل الأفلام القصيرة والطويلة، إلى مسابقة (المهر)، التي تهدف إلى رعاية وإبراز المواهب السينمائية من أنحاء العالم العربي، حيث ستُعرض أعمالهم المشاركة على جمهور المهرجان، وستُقيّم من قبل لجنة تحكيم رفيعة، على أن تقدم للفائزين جوائز مالية، تساعدهم في تنمية وتطوير أعمالهم السينمائية المقبلة”.

ومن بين الأفلام المشاركة، فيلم “نار من نار” للمخرج اللبناني جورج هاشم، في عرضه العالمي الأول، والفيلم الكوميدي “إنشالله استفدت” للمخرج الأردني محمود المسّاد.

ومن مصر، يقدم المخرج محمد حمّاد فيلمه الجديد “أخضر يابس”، وتقدّم المخرجة اللبنانية إليان الراهب فيلمها غير الروائي الجديد “ميّل يا جزيّل”، الذي تدور أحداثه حول التوتّرات الطائفيّة وتداعيات الأزمة السورية على الأحوال السياسية والاقتصادية.

وينضم إلى مسابقة “المهر الطويل”، المخرج السوري، الفوز طنجور، بفيلمه غير الروائي الجديد “ذاكرة باللون الخاكي” في عرضه العالمي الأول، ويروي قصة سنوات عصيبة عاشها الشعب السوري في ظل حكم حزب البعث.

ويشارك المخرج المغربي، لوران أيت بينالا، بفيلم “اليابسة”، في عرض عالمي أوّل.

وينضم المخرج التونسي محمد بن عطية بفيلمه “نحبك هادي”، بطولة مجد مستورة، وريم بن مسعود، وصباح بوزويتا، وأمنيا بن غالي.

ويعود المخرج والمنتج والسيناريست المصري مجدي أحمد علي، ليقدّم فيلمه الجديد “مولانا” في عرض عالمي أول.

وأضاف مسعود أمرالله “يلعب برنامج (المهر الطويل) دورًا أساسيًّا في رسم خريطة الإنتاج العربي حيث الحضور الطاغي لأسماء لها حضور دولي في عروضهم العالمية الأولى. ونحن فخورون لعرض مجموعة أفلام هذا العام، بمواضيعها الشائكة والمميزة، وبتناولها الحياة، والواقع المعاصر في المنطقة العربية، بكل تجلّياتها”.

وقال أنطوان خليفة، مدير البرنامج العربي في مهرجان دبي السينمائي الدولي: “يركّز برنامج /المهر الطويل/ على عرض أعمال المواهب السينمائية من العالم العربي، وتسليط الضوء على أعمالهم، مضيفًا “نشعر بالحماس لوجود هذه الكوكبة من المخرجين الموهوبين بأعمالهم المميزة، ونتطلّع إلى مسابقة أقوى وأشدّ بحضور أفلامهم”.

وتقام الدورة الـ13 من مهرجان دبي السينمائي في الفترة بين 7 و14 كانون الأول/ديسمبر المقبل.