تعرّف على الأفلام المشاركة في أسبوع السينما بمهرجان قرطاج

تعرّف على الأفلام المشاركة في أسبوع السينما بمهرجان قرطاج

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

سيكون محبّو الأفلام السينمائية على موعد مع أسبوع حافل بالآكشن والتراجيديا والرومانسية، في مجموعة من الأفلام التي برمجتها إدارة مهرجان قرطاج الدولي، من 22 إلى 25 أغسطس الجاري.

وانطلاقًا من يوم غد الاثنين، 22 أغسطس، سيكون الجمهور على موعد مع فيلم ”يا طير الطاير“ للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، فهو في الواقع، ليس فيلمًا فقط، يصوّر رحلة الفنان الفلسطيني محمد عساف، الشاقة للمشاركة في برنامج ”أراب أيدول“، صورها المخرج الكبير هاني أبو أسعد بكاميرا لاهثة، تذكّر المشاهد بإيقاع أفلام الحركة، وإنّما هو تجربة تتوغل في جزئيات الحياة الصعبة داخل قطاع غزة لتكسّر أيضًا الحصار المسلط عليه سينمائيًا، ففيلم ”يا طير الطاير“، هو أول فيلم طويل جرى تصويره ولو جزئيًا في غزة منذ عقدين من الزمن.. وفي هذا الفيلم يغني محمد عساف نشيدًا دينيًا ليقنع أحد حراس الحدود المصريين بالسماح له بالمرور، ومع انتقاله للقاهرة للمرور أمام لجنة الانتقاء، يصل مُتأخرًا، فيتعاطف معه فلسطيني آخر أعجب بصوته وتنازل له عن مكانه ليشق طريقه بعد ذلك نجمًا احتفلت به كل فلسطين، متجاوزة معه جميع خلافاتها السياسية الضيقة.

ويوم الثلاثاء، يشاهد محبّو الفن السابع، فيلم ”جايسون بورن“، للمخرج بول غرينغراس، وهو عبارة عن الجزء الخامس من سلسلة الأفلام التي تدور حول شخصية ”جايسون بورن“، وهو قاتل من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، يعاني من فقدان الذاكرة، ويعيش عددًا من المغامرات المثيرة التي يؤديها ببراعة الممثل ”مات دامون“.

في هذا الجزء تلاحق المخابرات الأمريكية ”جايسون بورن“ من جزر الكناري إلى لندن مرورًا بلاس فيغاس… فيلم مشوق من تأليف ”روبيرت ليدالم“ وإخراج ”بول غرينغراس“.

وفي الرابع والعشرين من أغسطس الجاري، يكون الموعد مع فيلم ”أنا دانييل بلاك“ للمخرج البريطاني كين لوتش الذي افتكّ السعفة الذهبية في الدورة التاسعة والستين لمهرجان كان السينمائي عن فيلمه ”أنا دانييل بالك“، وهي السعفة الثانية في مسيرة هذا المخرج الثمانيني المعروف بنضاله السياسي أيضًا، ودفاعه عن الحق الفلسطيني. ويتوقع أن يكون الفيلم الأخير في

مسيرته، حيث يتناول فيه قصة نجار أقعده المرض عن العمل، فيضطر لمواجهة كابوس البيروقراطية في قطاع الخدمات الصحية في بريطانيا.

أما الفيلم الأخير الذي اختارته إدارة مهرجان قرطاج، فسيكون يوم الخميس القادم، 25 أغسطس، تحت عنوان ”باكالوريا“ للمخرج الروماني كرستيان مونجيو، والمتوج بالسعفة الذهبية عن فيلمه ”3 أشهر، 4 أسابيع ويومان“ (2007)، وجائزة أفضل إخراج عن فيلمه الجديد ”باكالوريا“ الذي لا ينحرف فيه عن أسلوبه المميز والمتمثل في صورة واقعية بسيطة بلا بهرج أو ألاعيب بصرية.

وتدور قصة الفيلم حول طبيب ناجح وشريف، لكنه غير سعيد، يضع أمله في ابنته المتفوقة والتي تستعد لاجتياز امتحان البكالوريا (الثانوية العامة)، حتى تنال منحة دراسية في بريطانيا، لكن الفتاة تتعرض لمحاولة اغتصاب وهي في طريقها لاجتياز الامتحان، فتكاد الفرصة تضيع لو لم يتدخل الأب لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com