تونس.. ”رسائل من اليرموك“ يشارك في مهرجان فيلم الهواة

تونس.. ”رسائل من اليرموك“ يشارك في مهرجان فيلم الهواة

المصدر: ساسي جبيل - إرم نيوز

تنتظم الدورة31 للمهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية التونسية، حوالي 100 كلم عن العاصمة تونس، من 7 إلى 13 أغسطس/آب القادم، بمشاركة أكثر من ألف مبدع من مشاركين وأعضاء الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة والمحترفين وضيوف من المهتمين بالشأن السينمائي والثقافي في تونس وخارجه.

ويتضمن برنامج الدورة الحالية، وفقا للموقع الرسمي لوزارة الثقافة، منابر حوار حول قضايا السينما وحلقات نقاش للأفلام المشاركة وعروضا خاصة بالأطفال وورشات في الإخراج والصور والرقص والمسرح ومعرض مسابقة الصور الفوتوغرافية والرسم وعروضا على الشاطئ، وأيضا في مقهى بـ“سيدي البحر“(وهو مقهى معروف وعادة ما يكثر فيه النشاط الثقافي، فضلا عن ارتياده من قبل المثقفين) وذلك استحضارا لذكريات المهرجان عبر أكثر من 50 عاما.

ويشارك في هذه الدورة أكثر من 1000 مبدع بين مشاركين في المهرجان وأعضاء الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة والمحترفين وضيوف من المهتمين بالشأن السينمائي والثقافي من تونس، ومن الخارج، وذلك إضافة إلى الشباب المصطاف في مدينة قليبية والذي يزور المهرجان بكثافة كبيرة.

ومن بين الأفلام المشاركة في دورة هذا العام، فيلم وثائقي فلسطيني بعنوان ”رسائل من اليرموك“ للمخرج رشيد مشهراوي، الذي التقط في لحظات بالغة التعقيد إنجازات للحياة في مواجهة الموت، فكانت بمثابة لحظات حب في زمن الحرب وانشغالات اللاجئين بسؤال الوطن والمنفى.

وبحسب ذات المصدر سيحضر المخرج الفلسطيني، مشهراوي، الذي سيقع تكريمه في المهرجان الدولي بـ“قليبية“ بعد عرض فيلمه.
كما سيتم خلال الدورة وفقا للموقع، تكريم الفائزين في مختلف المسابقات بالعديد من الجوائز القيّمة التي تشرف عليها لجلة متكوّنة من سينمائيين مختصين.

وأكدت وزارة الثقافة والمحافظة على التراث عبر موقعها الرسمي، أن هذا المهرجان يعتبر أقدم وأعرق تظاهرة سينمائية في تونس، قبل أن يصبح من الخصوصيات الثقافية لمدينة قليبية.

وأضافت الوزارة منوهة بالمهرجان: ”ترعرع جيل سينمائي وتقنيي الساحة السينمائية التونسية بهذا المهرجان، وكان فرصة لاكتشاف مواهب الشباب في الإبداع الفني، إذ نجحت مجموعة من الشبان المولعين بالفن السابع في تأسيس هذا المهرجان الذي انطلق في أغسطس 1964″، مشيرة إلى أن أغلب، إن لم يكن كل المخرجين التونسيين قد مرّوا به تقريبا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com