ثقافة

"البحر والسمكة الطائرة".. رؤية جديدة لواقعية السينما الإيرانية
تاريخ النشر: 21 أبريل 2016 11:32 GMT
تاريخ التحديث: 14 مايو 2021 12:10 GMT

"البحر والسمكة الطائرة".. رؤية جديدة لواقعية السينما الإيرانية

سبق أن شارك الفيلم في مهرجانات عالمية، في دول روسيا، والإمارات، والهند، والمملكة المتحدة، وكندا، ومن المقرر أن يشارك في مهرجان "ايماجين إينديا" الدولي في إسبانيا.

+A -A
المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

يمثل الفيلم السينمائي الإيراني ”البحر والسمكة الطائرة“ (دريا وماهي برندة) استمراراً لنجاح السينما الإيرانية في تجلياتها الواقعية التي تركز على المعاناة اليومية للمواطنين.

وتدور أحداث الفيلم حول عمالة الأطفال ومشاكلهم الاجتماعية والاقتصادية، عبر قصَّة إحسان، الفتى الأصم البالغ من العمر 17 عاماً، والذي يُسجن ظلماً في سجن الأحداث، دون ارتكابه لأي جرم.

ويحاول إحسان إثبات براءته دون جدوى، ليضطر فيما بعد إلى الشروع في محاولات مضنية ومتكررة للهرب.

والعمل من إخراج مهرداد غفار زادة، وإنتاج أمير بوركيان، ويشارك في بطولته، كل من همایون إرشادي، نادر فلاح، أمیر حسین رستمي، سید جواد طاهري، علي أکبر صحرایي، أرشیا طالبي، محمد رحماني، محمد حسین عدلي، یاشار حمید زاده، مازیار نوروزي، محسن تمیزي، بالإضافة إلى النجمة الشابة نيوشا ضيغمي.

وقالت ضيغمي عن سيناريو الفيلم إنه ”يحمل رسائل كثيرة لكل رواد السينما في أنحاء العالم ولا تقتصر رسالته لفئة محددة أو بلد بعينه“.

وأعلن منتج الفيلم أمير بوركيان، أن الفيلم يسعى ”ليمثل كل أطفال العالم الذين يضطرون للعمل، كما أننا نحاول عرض الفيلم على مستوى العالم بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)“.

وسبق أن شارك الفيلم في مهرجانات عالمية، في دول روسيا، والإمارات، والهند، والمملكة المتحدة، وكندا، ومن المقرر أن يشارك في مهرجان ”ايماجين إينديا“ الدولي في إسبانيا، الذي يجري يوم 17 أيار/مايو المقبل، في العاصمة مدريد، ومدينة برشلونة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك