ثقافة

سلوى ونور.. فيلمان تونسيان في مهرجان "هوليوود الفيلم العربي"
تاريخ النشر: 27 أبريل 2022 16:08 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2022 19:35 GMT

سلوى ونور.. فيلمان تونسيان في مهرجان "هوليوود الفيلم العربي"

يشارك الفيلمان التونسيان "سلوى" و"نور" في مهرجان "هوليوود الفيلم العربي" الذي يتواصل إلى يوم 30 نيسان/ أبريل الجاري بالولايات المتحدة. والمهرجان حديث، حيث

+A -A
المصدر: تونس - إرم نيوز

يشارك الفيلمان التونسيان ”سلوى“ و“نور“ في مهرجان ”هوليوود الفيلم العربي“ الذي يتواصل إلى يوم 30 نيسان/ أبريل الجاري بالولايات المتحدة.

والمهرجان حديث، حيث انطلقت دورته الأولى يوم الاثنين 25 من الشهر الجاري، ويهدف إلى تسليط الضوء على آخر الإنتاجات السينمائية في العالم العربي على اختلاف مواضيع اهتمامها ورؤيتها الفنية.

وفيلم ”سلوى“ للمخرجة التونسية إيناس بن عثمان، هو فيلم روائي قصير مقتبس من قصة ”وهم ليلة حب“ للكاتب لسعد بن حسين، ويروي قصة ”بائعة هوى“ تعيش جملة من المشاعر المتناقضة والخيبات والأوجاع في مجتمع لا يرحم، باحثة عن ذاتها وعن الصورة التي وضعتها لنفسها.

وتؤدي الممثلة ريم البنا دور ”سلوى“ بائعة الهوى وهو دور يغلب عليه الأداء غير اللفظي، من خلال النظرات وتقاسيم الوجه التي تعبّر عن دواخل نفسها وعن الأوجاع التي كانت تعانيها، حيث اضطرت إلى الانجرار لهذا العالم الذي تتطلع إلى الخروج منه.

وتعيش شخصية ”سلوى“ بين عالمين، عالم واقعي مفروض عليها، وعالم متخيل تسعى إلى خلقه وهي تحاول أن تكسر القيود التي طالت روحها قبل جسدها، وتخوض على امتداد الفيلم رحلة بحث عن حب صادق لا يمتهن جسدها ولا يدوس على كرامتها وأنوثتها.

ورغم مغادرة عالم الدعارة وتفاصيله الموجعة، وجدت سلوى صعوبة في مواجهة مجتمع قاسي النظرات، لا مكان فيه لبائعات الهوى الذين يلاحقهم هذا الوصم وهذا ”العار“ ونظرات الازدراء والاحتقار مدى الحياة.

أما الفيلم التونسي الثاني المشارك في هذا المهرجان فهو فيلم ”نور“ للمخرجة التونسية ريم النخلي.

ويروي هذا الفيلم القصير قصة آدم ونور وهما أخوان يستعدان للقاء والدهما الغائب عنهما منذ فترة في أحد الأماكن المنعزلة في المدينة، ومن هناك تنطلق الأحداث وتتطور لمعالجة ظواهر اجتماعية.

ويلعب الممثلون نور الهدى الحباسي وأيوب الباهي ووسام بومنجيل أدوار البطولة في فيلم ”نور“ الذي يحمل عنوانا آخر باللغة الفرنسية وهو ”une journée presque ensoleillée“ (يوم مُشمس)، وسبق أن شارك فيلم ”نور“ في مهرجان لوكارنو السينمائي بسويسرا.

وريم النخلي هي مخرجة تونسية درست في المعهد العالي لفنون الملتيميديا في تونس، وواصلت بعد ذلك دراستها الجامعية بإيطاليا، حيث تحصلت على شهادة ماجستير اختصاص سينما وتلفزيون وإنتاج متعدد الوسائط.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك